fbpx
الأولى

الداخلية تنهي حالة “الحرم الشريف” بالجامعة

منشور للداخلية والتعليم العالي يمنح الضوء الأخضر لتدخل القوات العمومية في الجامعات للتصدي للعنف


قال محمد حصاد، وزير الداخلية، إن الأحياء الجامعية تحولت إلى أماكن آمنة لإيواء المجرمين والمبحوث عنهم من قبل العدالة، بفعل تحولها إلى ما يشبه الحرم الشريف، حيث لا يحق لأحد أن يدخلها. وكشف حصاد، الذي كان يتحدث، مساء أول أمس (الثلاثاء)، بمجلس المستشارين، أن أحد الأشخاص الذي ظلت العدالة تبحث عنه طيلة عشرة أيام، بعد حادث اعتدائه على شرطي، عثر عليه في حي جامعي، حيث كان يقيم عند بعض معارفه من الطلبة. وأوضح أن ذلك سيتغير الآن، بفعل عزم الحكومة التصدي بقوة للعنف الجامعي. وأشار الوزير في هذا الصدد إلى أن الداخلية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، وقعتا على منشور يسمح للسلطات الأمنية المحلية،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى