fbpx
حوادث

تطورات مثيرة في قضية الطفلة إيمان

جنايات فاس تابعت أباها وزوجته اللذين حرضاها لاتهام عمها بهتك عرضها

عرفت قضية الطفلة “إيمان. ر” متهمة عمها وابن جارتها بهتك عرضها، تطورات مثيرة بعد متابعة أبيها وزوجته بتهم جنائية ثقيلة إثر أبحاث وتحقيقات دامت شهورا وكشفت حقائق خطيرة تخص سبب اتهامهما وظروف مقتل أختها الصغرى.
وشرعت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس في محاكمة الأب وزوجته في حالة اعتقال. وأمرت بإحضارهما من سجن بوركايز لمحاكمتهما حضوريا في جلسة صباح 7 نونبر الجاري، بعد تعذر ذلك في جلسة سابقة تزامنت مع يوم عطلة، بعدما عين ملفهما قبل شهر ونصف شهر بقرار من قاضي التحقيق.
ويواجهان تهم “القتل العمد والمشاركة في ذلك والعنف والإيذاء العمدي في حق طفل وإعطاء القدوة السيئة بعدم العناية والتقصير في الإشراف وترك طفل عاجز في مكان خال من الناس” على خلفية الوفاة الغامضة لأخت الطفلة التي توبع الشرطي المتقاعد بشأنها بعدما اتهمته زوجة الأب بدهسها بحي مونفلوري.
ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل يتهمان بمجموعة من التهم الأخرى منها “استغلال قاصر في أعمال قسرية وفي مواد إباحية وتحريضها على البغاء والدعارة واستغلالها في مواد إباحية وهتك عرضها بالعنف الناتج عنه الافتضاض والمشاركة في ذلك ونشر صور بقصد التشهير وعدم التبليغ عن وقوع جناية”.
وجاءت متابعتهما بهذه التهم الجنائية والجنحية الثقيلة، بعد شهور من التحقيق، الذي وقف على حقيقة تحريض الطفلة على اتهام عمها المبرأ وابن جارتها المدان بسنة حبسا، وجبرها على ذلك للتغطية على حقيقة ما تعرضت إليه من هتك عرض بالعنف واعتداءات جنسية وتحريض على الدعارة وسوء معاملتها.
وجاءت هذه التطورات إثر شكاية من جمعية عززتها بوثائق، وفتح فيها تحقيق كشفت فيه الطفلة الحقيقة قبل إيداعها في مركز لحماية الطفولة واعتقال أبيها وزوجته الوجهين المألوفين بموقع يوتوب، بعد ظهور حقائق مثيرة متعلقة بالضحية وأختها الصغرى التي أهملت وتوفيت ولفقت للشرطي تهمة دهسها.
ودقق قاضي التحقيق في أقوال الضحية وشهادة وفاة أختها المسلمة للعائلة وسر رفض الزوجة التثبت من حقيقة تعرض الطفلة الصغرى لاعتداءات جنسية وظروف وفاتها، قبل أن تنكشف حقيقة تعرضها للعنف وسوء المعاملة وعدم العناية وتقصير الأب وزوجته في الإشراف الضروري من ناحية الصحة والأمن.
وأثارت الطفلة إيمان ضجة كبيرة قبل شهور بعدما حاولت الانتحار ثلاث مرات، إحداها مباشرة بعد حكم المحكمة على عمها وابن جارتها اللذين حرضتها زوجة الأب على اتهامهما، وخرجت في فيديوهات متداولة حكت فيها تفاصيل كاذبة عن ظروف الاعتداء الجنسي عليها والفاعل الحقيقي.

حميد الأبيض (فاس)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.