fbpx
الأولى

“جنرال” يقطع الطريق ويعزل دوارا

منع تنفيذ حكم باقتلاع أشجار زيتون غرسها في المنفذ الوحيد لفلاحين بمنطقة الكارة

رفض نافذ حكما صادرا عن المحكمة الابتدائية ببرشيد تحت عدد 296 في الملف رقم 2021.1201.1676 بفتح طريق عرضها 10 أمتار بدوار أولاد يحيى بجماعة أولاد زيدان التابعة لنفوذ قيادة المذاكرة الجنوبية ضواحي الكارة، إذ منع مأمور تنفيذ وخبير المحكمة من اقتلاع أشجار زيتون غرسها في الطريق العام مدعيا بأنه «جنرال» متقاعد ولا يمكن أن تمر طريق محاذية لجدار إقامته، حسب إفادات سكان حكم عليهم بالعزلة التامة بالنظر إلى أن الطريق المذكورة هي منفذهم إلى الطريق الرابطة بين الكارة ومديونة.

وأمرت المحكمة المذكورة في حكم ابتدائي بتاريخ 24 دجنبر 2021 تحت عدد 34 بتكليف خبير للانتقال إلى الأرض ومعاينة واقعة قطع الطريق، وتوصلت بتقرير خبرة في 9 مارس 2022 خلص إلى وجود طريق رسمية وقديمة بحجة التنصيص عليها في كل الخرائط الطبوغرافية للمنطقة، وأنها تعتبر المنفذ الوحيد للولوج إلى الأراضي المجاورة خاصة العقار ذا الرسم العقاري رقم 53.15973، الذي يضم أرضا فلاحية وبئرا، تحمل اسم أرض «بير موسى» ومساحتها خمسة هكتارات، والعقار ذا الرسم العقاري رقم 53.98804، الذي يشمل أرضا من أربعة هكتارات و29 آر و63 سنتيار.

واعتبرت الخبرة أن ما قام بها “الجنرال” عمل غير مشروع أثر سلبا على حق المرور، ولم يكن بإمكان المدعين الولوج إلى عقاراتهم، وحرمهم من استغلال أراضيهم، بالنظر إلى أن مرور الآلات الفلاحية يتطلب وجود طريق لا يقل عرضها عن عشرة أمتار، مؤكدة مشروعية مطالب المشتكين بفتح الطريق التي تخترق رسومهم وصولا إلى طريق “البيضاء” الموصلة إلى الطريق المعبدة الرابطة بين الكارة ومديونة مرورا بجماعة أولاد زيدان، انطلاقا من مدخلها المحاذي لعقارات المدعين. ولذلك وجبت إزالة كل ما يعيق حركة المرور، ملتمسة الحكم على المدعى عليه بغرامة تهديدية قدرها ألف درهم عن كل يوم تأخير عن التنفيذ، مع شمول الحكم النفاذ المعجل، وحفظ حق المدعين في المطالبة بالتعويض عن الضرر مع الصائر.

وعاين الخبير أن الطريق موضوع الدعوى مقطوعة حاليا بواسطة خطوط حرث عميق لا تسمح بالمرور عبرها، إضافة إلى وضع أكوام من الحطب وتثبيت شريط بلاستيكي على عرضها كما تمت معاينة غرس أشجار زيتون على يمينها وبناء جدار على يسارها.
واعتبرت المحكمة أن الضرر اللاحق بالمدعين ثابت من خلال تقرير الخبير الذي خلص خلال معاينة ميدانية إلى وجود طريق تربط عقارات المدعين بالطريق “البيضاء” ويخترق عقار المدعى عليه وقد تم تضييقه من عشرة أمتار إلى ما دون خمسة أمتار بواسطة أشجار غرسها المدعى عليه، وهو ما يشكل فعلا عائقا الآلات الفلاحية القادمة عبر الطريق الإقليمية.

ياسين قُطيب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى