fbpx
الأولى

مغربية بالأمم المتحدة سربت وثائق سرية عن “دارفور”

اتهمت البعثة الأممية “مينود” بالمناورة لإخفاء الجرائم المرتكبة عن “بان كي مون”

تقمصت المغربية عائشة البصري، الموظفة الأممية والمتحدثة السابقة باسم بعثة الأمم المتحدة في دارفور «مينود»، شخصية الأمريكي إدوارد سنودن، رجل الاستخبارات السابق الذي فضح تفاصيل مخطط التجسس الأمريكي، حين اتهمت أخيرا البعثة الأممية الإفريقية المشتركة بالتضليل


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى