fbpx
الأولى

تحت الدف

يشتد العياء بوزيرنا المصطفى، الذي ينطق باسم الحكومة، زوال كل خميس، بعد أن ثبتت إصابته، أخيرا، “بداء محاربة الكفاءات”، وهي سلالة خطيرة من الفيروسات، التي تهاجم بعض المسؤولين الذين وجدوا أنفسهم، بمحض الصدفة المطلقة، في مناصب حكومية أكبر منهم. ويتداول أعضاء في التجمع الوطني للأحرار حكايات “مبكية”أكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص. يمكنكم الإشتراك في الجريدة أو مشاهدة فيديو إعلاني :للاطلاع على جميع مقالات الصباح الاشتراك

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى