fbpx
الأولى

تحت الدف

عرت واقعة انهيار بناية وزارة الشغل بالمعاريف بالبيضاء، التي مازالت التحقيقات جارية بشأن خروقاتها، حقيقة رؤساء جماعات يسقطون في المحظور، إما عمدا، أو عن طريق الإيقاع بهم في الغلط من قبل موظفين بأقسام التعمير، وذلك عن طريق منح رخص الإصلاح، لشرعنة أشغال بناء، إذ أن العديد منأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى