الرياضة

المغرب الفاسي يغير إقامته في بنين

يحل فريق المغرب الفاسي اليوم (السبت) ضيفا على كراك البنيني، انطلاقا من الثالثة عصرا، لحساب ذهاب الدور التمهيدي من مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف».

وتواجه الفريق الفاسي صعوبات ومشاكل في الإقامة، قبل أن يضطر إلى تغيير الفندق، بسبب غياب الأمن وكثرة الضجيج والروائح الكريهة المنبعثة من قناة للصرف الصحي.
ويعود الفريق الفاسي إلى المشاركة في المسابقة ذاتها للمرة الخامسة في تاريخه، بعد حلوله وصيفا لكأس العرش وفوز الفتح الرياضي بلقب كأس ال”كاف” الموسم المنتهي.
ويراهن المغرب الفاسي على الذهاب بعيدا في هذه المسابقة بعد مساره الجيد بفوز بطلا للخريف في بطولة الموسم الجاري، كما يطمح في أن تكون مشاركته مغايرة عن سابقاتها خلال سنوات 1984 و1986 و1990.
وينتظر أن يحدث المدرب رشيد الطاوسي تغييرات طفيفة في تشكيلة المغرب الفاسي من خلال الاعتماد على سمير الزكرومي، الوافد الجديد، وطارق السكتيوي، الذي يخوض لأول مرة مباراة رسمية مع الفريق منذ انضمامه إليه قبل ثلاثة أشهر. في المقابل، سيغيب المالي أبو بكار سيدي كوني عن تشكيلة الفريق بسبب الإصابة.
وتوقع الطاوسي مباراة صعبة بالنسبة إلى المغرب الفاسي، بالنظر إلى عامل اللعب خارج الميدان والظروف غير المريحة بالبنين.
وقال الطاوسي في تصريح ل»الصباح الرياضي» إن الفريق سيخوض هذه المباراة برغبة قوية في الفوز، داعيا في الوقت ذاته إلى توخي الحيطة والحذر من المنافس.
وفي معرض حديثه عن تطلعات الفريق الفاسي في هذه المنافسة، أكد الطاوسي أنها تشكل بالنسبة إليه فرصة للتألق قاريا وتلميع صورة الفريق أكثر، خاصة أنه غاب عن هذه المسابقة منذ مدة، مشيرا إلى أن المغرب الفاسي يتوفر على كل المؤهلات لتحقيق أفضل النتائج.

عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق