الرياضة

450 رجل أمن خاص لمباراة الأسود والنيجر

خصصت السلطات العمومية والأمنية بمدينة مراكش 450 رجال أمن خاص للمباراة الإعدادية التي سيخوضها المنتخب الوطني أمام النيجر في تاسع فبراير المقبل بمراكش، لحساب استعدادات المنتخبين للتصفيات الإفريقية المؤهلة على نهائيات الغابون وغينيا الاستوائية السنة المقبلة.

وكشفت مصادر «الصباح الرياضي» أن الاجتماع المنعقد بين الشركة الوطنية لإحداث وتدبير الملاعب الرياضية والسلطات العمومية بمراكش وولاية الأمن، أول أمس (الخميس)، تطرق إلى حل مشكل النقل الذي عانته الجماهير في مباراتي الافتتاح بداية الشهر الجاري، مشيرة إلى أن اجتماعا آخر عقدته الشركة المذكورة مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عرف بعض الخلافات حول بعض المسائل التنظيمية، وهو ما دفع الطرفين إلى تأجيل الاجتماع إلى الثلاثاء المقبل.  
من جانبه، نفى خليل بنعبد الله، المدير العام للشركة الوطنية لإنشاء وتدبير الملاعب الرياضية «سونارجيس»، وجود مشاكل حول القيمة المالية لتنظيم مباراة المغرب والنيجر بملعب مدينة مراكش الجديد مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وأن الأخيرة هي التي تتكفل بتنظيم جميع مباريات المنتخب الوطني، بحكم أن المسألة تتعلق بواجب وطني، في الوقت الذي تلعب الشركة دور المساهم في التنظيم، وبالتالي تفوت للجامعة الملعب بأقل ضمانة قيمتها 40 ألف درهم، مشيرا إلى أنها لا تمثل شيئا بالنسبة إلى ملعب شيد بـ 100 مليار سنتيم.
وأضاف بنعبد الله أن اجتماع الشركة مع الجامعة بحضور ولاية أمن مدينة مراكش والسلطات المحلية بالمدينة، أول أمس (الخميس)، تناول فقط بعض الأمور الروتينية التي لا تتعدى التحضير للمباراة وكيفية ولوج الملعب، وعدد التذاكر المقرر ألا يتعدى 25 ألف تذكرة في بداية الأمر على أساس رفع عددها في حالة ارتفاع الطلب عليها وستوزع في كل من الدار البيضاء والجديدة ومراكش وأكادير والرباط ، موضحا أن الاتفاق على الجانب المادي كان عاديا جدا ولم يعرف أي خلافات بين الطرفين، إذ للشركة حق الاختيار بين تسلم مبلغ الضمانة الأقل أو 15 في المائة من قيمة التذاكر التي ستباع، في حين أن ألفي درهم المخصصة لكل لوحة إشهارية، تعد أمورا عادية بالنسبة إلى الأندية الوطنية كالوداد والكوكب المراكشي.

ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق