fbpx
الأولى

جمهور الديربي يخشى حملة اعتقال المشاغبين

تهدد الاعتقالات المرتقبة في مباراة الديربي البيضاوي الذي يجمع الوداد والرجاء الرياضيين، السبت المقبل، بملعب محمد الخامس برسم الدورة 24 من البطولة الوطنية، الحضور الجماهيري في المباراة، التي تعرف توافد عدد كبير من المشجعين.
ومن المقرر أن يحشد الأمن عناصره بأعداد وافرة لتأمين أبواب الملعب ، والقيام بحملة اعتقالات في صفوف الأفراد المشبوهين، بعد تفتيش دقيق لكل من يريد ولوج الملعب، بالإضافة إلى زيادة عناصر الأمن في المدرجات.
وزرعت الاعتقالات الأخيرة لعدد من الأشخاص المتهمين في عدد من القضايا، والتي قدرت بعشرات الآلاف في وقت وجيز، الرعب في نفوس بعض «الإلترات»، التي قررت مقاطعة مباراة فريقها، كما حصل في مباراة أولمبيك خريبكة والوداد الرياضي نهاية الأسبوع الماضي، إذ قاطعت «الوينرز» المباراة، احتجاجا على ما أسمته في بلاغ لها «الاعتقالات التعسفية في صفوف أفرادها». وتأتي هذه الإجراءات الجديدة التي يقوم بها رجال الأمن، بعد الاعتداء الذي تعرض له لاعبو الوداد بملعب بنجلون قبل أيام، ناهيك عن ظاهرة الشغب التي اكتسحت الملاعب الوطنية في الآونة الأخيرة.
بالمقابل، عبر عدد من أفراد «إلترات» الرجاء عن تخوفهم من اندلاع أحداث لا رياضية في ملعب محمد الخامس في مباراة الديربي، بسبب الحملة التي يقوم بها الأمن، من أجل اعتقال الجماهير المشتبه في قيامها بأعمال الشغب في مباريات سابقة. ونشر عدد من «الإلترات» نداءات عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إلى كل الجماهير، بتوخي الحذر واحترام القانون ورجال الأمن الذي سيتكلفون بتأمين المباراة، لإعطاء صورة جيدة عن الديربي البيضاوي.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى