fbpx
حوادث

توضيح من المديرية العامة للأمن

توصلت “الصباح”، بتوضيح من قبل مصالح الأمن الإقليمي بآسفي، أوضحت فيه ردا على المقال المنشور بالجريدة، تحت عنوان “حرب بين الشرطة والدرك بآسفي”، والذي ادعى وجود احتقان كبير في العلاقة بين أفراد الشرطة والدرك الملكي باليوسفية، على خلفية تدخلات أمنية.

وشدد الأمن الإقليمي بآسفي على أن العمليات الأمنية التي تباشرها عناصر الشرطة القضائية بالمناطق الخاضعة ترابيا لنفوذ مصالح الدرك الملكي تتم بناء على تعليمات مباشرة من النيابة العامة المختصة وبتنسيق وحضور فعلي وميداني لعناصر الدرك الملكي المختصة، بعد إشعار القيادة الجهوية للدرك الملكي، وفقا للضوابط القانونية والمهنية الجاري بها العمل، في إطار أواصر التعاون الدائم بين كافة المصالح الأمنية.

وأفاد البيان الذي توصلت “الصباح” به، أنه يمكن القول بلغة الأرقام، باشرت عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بآسفي، خلال بداية يوليوز الجاري، أربع عمليات أمنية بالتنسيق مع مصالح الدرك الملكي، مكنت من إيقاف خمسة أشخاص يشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني صادرة عن مصالح الشرطة القضائية، للاشتباه في تورطهم في قضايا تتعلق بسرقة السيارات وترويج المخدرات والضرب والجرح وبيع المشروبات الكحولية بدون رخصة والسرقات الموصوفة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.