fbpx
حوادث

25 سنة لقاتلة زوجها بالجديدة

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، أخيرا، بإدانة متزوجة أم لأربعة أبناء بـ25 سنة سجنا نافذا بعد متابعتها في حالة اعتقال، من قبل قاضي التحقيق بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار.

ويستفاد من المحضر المنجز من قبل عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لسيدي إسماعيل التابع للقيادة الجهوية للجديدة، أنها أخبرت من قبل عون السلطة المحلية بدوار الخوادرة بوقوع جريمة قتل ارتكبتها امرأة في حق زوجها.

وإثر هذه الإخبارية، انتقلت عناصر الضابطة القضائية إلى منزل الزوجين لتضبط المتهمة التي اعترفت أنها قتلت زوجها. وعاينت عناصر الضابطة القضائية بغرفة النوم مسرح الجريمة جثة رجل أربعيني، أسمر اللون، ممددة على ظهرها فوق سرير لشخصين، بها جروح غائرة في مقدمة رأسه الملطخ بالدم وخدوش في العنق. واستفسرت عناصر الضابطة القضائية المتهمة عن أداة الجريمة، فدلتهما على لوح خشبي يستعمل في تقطيع وتحضير مادة “الكيف” فوق طاولة بصالون المنزل، ما زالت به بعض بقع الدم ومطرقة حديدية ذات مقبض خشبي.

ولم تتم معاينة أي آثار للدم على ملابس الجانية فصرحت للمحققين أنها غيرت ملابسها بعد وقوع الجريمة ووضعتهما في آلة غسيل، وبالفعل عثر على ملابسها وكذا غشاءي وسادتين ملطخة بالدماء ومبللة بالماء بداخل الآلة.

وبعد إشعار النيابة العامة المختصة باستئنافية الجديدة ، أمرت بوضع المشتبه فيها تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم، وخلال الاستماع إليها استعرضت مشاكلها العائلية مع زوجها الهالك، مضيفة أنه كان يعرضها دائما للسب والشتم بكلام فاحش ويمارس عليها الجنس بطريقة شاذة، ويدخل عليها الرجال غرفة النوم، مشيرة إلى أنه يوم الواقعة حضر الضحية وهو في حالة تخدير ليلا، وأفرغ عليها ماء باردا بعدما طلب منها تسخين العشاء، ومارس عليها الجنس بطريقة شاذة مرتين، وفي الصباح هددها بضربها بقطعة خشبية وحاول صب الماء الساخن على وجهها، ليخلد بعدها إلى النوم، حينها حملت القطعة الخشبية وهوت بها على وجهه ورأسه مرات عديدة، ليبدأ في الصراخ فقامت بحمل مطرقة وضربته بها ولما أصبح لا يتنفس خرجت ونادت على أخيه الذي عاين جثة شقيقه، فأشعر عون السلطة بالدوار الذي قام بدوره بإخبار عناصر الدرك الملكي، التي حضرت لمسرح الجريمة، وعملت على إيقاف الزوجة القاتلة. وبعد إتمام البحث أحيلت على الوكيل العام الذي قرر إحالتها على قاضي التحقيق، الذي أمر بإيداعها السجن المحلي خلال البحث الإعدادي ومواصلة البحث التفصيلي، إذ اعترفت تلقائيا بالمنسوب إليها.

أحمد سكاب (الجديدة)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.