fbpx
الرياضة

ساعة في الجحيم بمركب الوداد

مقنعون مدججون بالأسلحة البيضاء اعتدوا بالضرب على اللاعبين ونجاة المدرب من الموت

الأمر أشبه بفيلم سينمائي من إنتاج هوليودي، عشرات الأشخاص الملثمين يهاجمون ملعب الوداد، ويعتدون على عناصر الأمن الخاص واللاعبين والمدرب ومساعده ومحبين وعضو مكتب مسير، ويغادرون دون أن يجدوا من يوقفهم…  
وبعد نهاية الهجوم المسلح يتركون رسائل مكتوبة على حائط الملعب تأمر ”أكرم بالرحيل وبإعادة الوداد إليهم….”.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى