مجتمع

المنظمة الديمقراطية للشغل تطالب بتسوية أوضاع العمال

استنكرت في بيان لها طرد وتسريح مستخدمي عدد من الشركات

طالبت المنظمة الديمقراطية للشغل، جهة الدار البيضاء، بإيقاف نزيف إغلاق المؤسسات الصناعية والعمل على احترام الحقوق العمالية. وقالت في بيان تتوفر «الصباح» على نسخة منه، إنها تطالب بالتطبيق الفعلي لمدونة الشغل، والدفع في اتجاه احترام الحريات النقابية من خلال حماية الممثلين النقابيين.
ودعت المنظمة في البيان ذاته، إلى إعادة المطرودين إلى عملهم والمنفيين إلى مقراتهم الأصلية، إلى جانب «محو العقوبات الإدارية المجحفة في حقهم، مؤكدا على ضرورة إيجاد حلول للمشاكل المهنية والاجتماعية لسائقي الأجرة والعاملين في قطاع النقل.
وأشارت المنظمة إلى أن من الضروري الأخذ بعين الاعتبار المرونة في تطبيق مدونة السير كحل أولي في أفق تعديلها بما يضمن مصدر عيشهم ويصون حقوقهم وكرامتهم.
وفي موضوع ذي صلة، أعلنت المنظمة الديمقراطية للشغل، تضامنها مع كافة المسرحين بشكل جماعي وتعسفي، محددة تضامنها مع عمال مجموعة «مورناطكس» البالغ عددهم 1500 عامل، إلى جانب عمال شركة «كولمان» والذي بلغ عددهم 90 عاملا.
وطالبت في البيان ذاته، بالتدخل الفوري بحل مشكل تسريح العمال، إلى جانب العمل على اتخاذ التدابير اللازمة للحد من المشكل في باقي الشركات.
إلى ذلك، نددت المنظمة بالممارسات التي يتعرض لها عمال «أسكومود»، مطالبة الجهات المعنية بالتدخل من اجل إيقاف ما وصفته بـ»الخروقات»، كما حملت رئيس الشركة كامل المسؤولية.
وأعلنت المنظمة، عن رفضها التام للمراسيم التراجعية لمختلف الفئات الإدارية، داعية إلى السحب الفوري والتراجع عن تطبيق مقتضياتها، مطالبة في البيان ذاته، بتسوية وضعية جميع الموظفين المرتبين في وضعية إدارية لا تناسب الشهادات المحصل عليها، مضيفة أنها تطالب بإيقاف الاستغلال اللانساني لعمال الإنعاش الوطني وإدماج العاملين منهم داخل الجماعات المحلية.

إ.ر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق