fbpx
الأولى

حرب القمح تدق طبولها

الاحتياطي يكفي لـ 4 أشهر وإنفاق 200 مليار إضافية لضمان الخبز للمواطنين اشتد الخناق على الدول غير المنتجة للقمح، بعد احتدام الحرب الروسية الأوكرانية، واستخدام الآليات الاقتصادية لربح المعارك المشتعلة، عبر توقيف بعض الدول المنتجة لهذه المادة الحيوية، صادراتها إلى الخارج، للمحافظة على مخزونها الوطني، تحسبا لاستمرار الحرب الاقتصادية العالمية.أكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   



زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.