الرياضة

عائدات كأس آسيا لضحايا الفيضانات

السعودية تتريث قبل اختيار مدرب للمنتخب الأول

قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالتعاون مع الاتحاد القطري للعبة التبرع بإيرادات مباراتي الدور نصف النهائي لكأس أمم آسيا 2011 المقامة حالياً في الدوحة، لصالح المنكوبين من ضحايا الفيضانات في كل من أستراليا وتايلاند وسريلانكا. ودعا كل من محمد بن همام العبد الله رئيس الاتحاد الآسيوي، والشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري للعبة، ورئيس اللجنة المحلية المنظمة لكاس آسيا 2011 ، إلى تضافر الجهود لرفع المعاناة عن ضحايا الفيضانات في الدول الآسيوية الثلاث.
والجدير ذكره أن مباراتي الدور نصف النهائي أقيمتا أمس (الثلاثاء) بين اليابان وكوريا الجنوبية على ملعب الغرافة، وأوزبكستان وأستراليا على ملعب خليفة.
على صعيد آخر، نفى أحمد صادق دياب، المتحدث الرسمي باسم الاتحاد السعودي لكرة القدم، أن يكون الاتحاد السعودي تعاقد مع المدرب الأرجنتيني إدغاردو باوزا لتولي تدريب المنتخب الأول، خلفا للمدرب الوطني ناصر الجوهر الذي قدم استقالته عقب خروج المنتخب من الدور الأول لكأس آسيا التي تقام حاليا في الدوحة.
وقال دياب إن “توجيهات الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب تحرص على أن يتم الاختيار بعد دراسة متأنية لعدد من الملفات الكثيرة المطروحة على طاولة الاتحاد لاختيار الأفضل وتقليص عدد المرشحين”.
وأكد أن “الاهتمام ينصب في الوقت الحالي على تقييم المرحلة الحالية والاستفادة من الأخطاء بهدوء وروية والاستعداد للمرحلة المقبلة لإعادة الكرة السعودية إلى مكانها الطبيعي في المقدمة”.
وكان الجوهر تولى تدريب المنتخب السعودي بشكل مؤقت عقب إقالة البرتغالي خوسي بيسيرو، قبل أن يرحل هو الآخر.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق