الرياضة

الدنكير باق في الرجاء

الفريق فشل في تسريحه وتقليل حجم الخسارة في صفقة أثارت الكثير من الجدل

فشل الرجاء الرياضي، في اتمام صفقة انتقال مهاجمه بلال الدنكير إلى الفتح الرياضي.
ووفق إفادة مصادر متطابقة، فإن المبلغ المالي الذي طالب به الرجاء نظير التخلي عن مهاجمه دفع الفتح إلى التخلي عن رغبته في الاستفادة من خدمات لاعب الوداد الرياضي الفاسي سابقا، في آخر يوم من فترة الانتقالات الشتوية.
واستمرت المفاوضات بين الطرفين 48 ساعة، دون أن يتوصلا إلى حل يقضي بانتقال الدنكير إلى الفتح، بعد أن بات خارج اهتمامات امحمد فاخر، مدرب الرجاء.
ومن شأن فشل انتقال الدنكير إلى أي فريق في فترة الانتقالات الشتوية، أن يثير جدلا داخل الأوساط الرجاوية، خصوصا أن انضمامه كلف خزينة الفريق مبلغا ماليا كبيرا، إضافة إلى لاعبين يشكلان الآن دعامة أساسية داخل الوداد الفاسي.
وتستدعي حالة الدنكير أكثر من وقفة في ظل الوضع الحالي، خصوصا أن الرجاء مطالب بأداء رواتبه الشهرية، ناهيك عن منحة التوقيع، وفق العقد المبرم بين الجانبين، وهو الوضع الذي يفرض عليه مواصلة التدريب مع المجموعة دون المشاركة في المباريات، أو الانضمام إلى فريق الأمل.
ولم تستبعد مصادر “الصباح الرياضي” أن يبحث الرجاء لمهاجمه عن عقد احترافي في إحدى البطولات التي مازالت لم تنه فترة انتقالاتها الشتوية، على غرار الدوري الليبي أو بعض الدوريات الخليجية، حتى لا تكون الخسارة مزدوجة (أداء مستحقات لاعب كلف الفريق الشيء الكثير وبات خارج اهتمامات المدرب).
وفي موضوع آخر، استعاد الرجاء مدافعه الأيسر الدولي الأولمبي هشام أيت لكريف من الوداد الفاسي، بطلب من المدرب امحمد فاخر، الذي ظل وعلى امتداد فترة الانتقالات الشتوية في بحث مستمر على بديلين للظهيرين الأيمن والأيسر.

نورالدين الكرف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق