الرياضة

تغييرات مرتقبة في الإدارة التقنية

تأخر الجامعة في تعيين المديرين الجهويين يعطل برنامج التكوين

أجل جون بيير مورلان، المدير التقني الوطني الخاص بالتكوين جميع الأنشطة المشتركة بين المديرية التي يشرف عليها والعصب الجهوية، والمبرمجة خلال يناير الجاري وفبراير ومارس المقبلين إلى أبريل المقبل، لعجزه عن تنفيذ برنامجه المسطر

منذ مدة والموضوع لدى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.
وكشفت مصادر ”الصباح الرياضي” أن مورلان أوقف جميع الأنشطة المذكورة لعدم تعيين مديرين جهويين للعصب ومديرين تقنيين لكل منطقة من طرف الجامعة الملكية من جهة، واستقالة عبد الرحمان السليماني من منصبه بالإدارة التقنية الوطنية من جهة ثانية، خاصة أنه كان يشرف على تنظيم الدورات التكوينية بكل عصبة منذ انطلاق عملية التكوين، مشيرة على أن الإطار الفرنسي وجد صعوبات في تنفيذ برنامج العصب الجهوية والحسم في بعض الملفات الخاصة بالمدربين الراغبين في اجتياز الدورات التكوينية المذكورة.
وأكدت المصادر ذاتها أن استبعاد مجموعة من الأطر من الإدارة التقنية في الآونة الأخيرة شل تنفيذ برنامج مورلان الموضوع منذ بداية الموسم الرياضي الجاري، الشيء الذي سيؤدي إلى فشل عملية التكوين المسطرة من طرف الإدارة التقنية بناء على توصيات الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، معتبرا أن استبعاد الأطر المذكورة أثر بشكل سلبي على برنامج العصب الجهوية في التكوين من خلال عجز مورلان عن إيجاد البديل لها، خاصة أن الجامعة تماطلت كثيرا في تعيين المديرين التقنيين الجهويين والمديرين التقنيين حسب المناطق.
ولم تستبعد المصادر نفسها إجراء الجامعة تغييرات كبيرة على الإدارة التقنية الوطنية خلال الأيام القليلة المقبلة، بعد أن ظلت العديد من المناصب شاغرة سيما في ما يتعلق بالمكونين الذين سيشرفون على الدورات المذكورة، وهو ما ساهم بدوره في تأجيل الدورات التكوينية التي كان مقررا عقدها خلال الشهرين المقبلين، مضيفا أن الجامعة تتدارس السير الذاتية لبعض الأطر ذات المستوى العالي المتخصصة في كرة القدم لتعيينها قريبا في المديرية التقنية الخاصة بالتكوين.

ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق