الرياضة

الأولمبيون يواجهون بوركينافاسو بدل الكامرون

مديرية المنتخبات توافق على تغيير برنامج الإعداد ومباراة كوريا الشمالية الثلاثاء المقبل

يواجه المنتخب الوطني الأولمبي في تاسع فبراير المقبل بمراكش نظيره البوركينابي، في إطار استعدادات المنتخبين للتصفيات القارية المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية المقرر إجراؤها في لندن سنة 2012، والتي سيواجه في دورها الأول المنتخب الأولمبي نظيره الموزمبيقي في نهاية مارس المقبل بمراكش، بعد أن تعذر على المنتخب الأولمبي الكامروني الحضور بعناصره الأساسية، كما كان متفقا على ذلك في السابق.
وعدلت الشركة المنظمة لمباراتي المنتخبين الأولمبيين المغربي والأردني البرنامج العام للمواجهتين المقررتين في الفترة ما بين 21 و26 يناير الجاري بالعاصمة عمان، باستبدال المواجهة الثانية بينهما بمباراة المنتخب الأولمبي أمام نظيره الكوري الشمالي المقررة الثلاثاء المقبل، وهو التعديل الذي وافقت عليه مديرية المنتخبات الوطنية، بالنظر إلى الأهمية الكبيرة التي سيكتسبها لاعبو المنتخب الأولمبي، الذي دخل مساء أمس (الثلاثاء) بأحد فنادق الرباط في تجمع إعدادي بحضور جميع اللاعبين وسيخوض، اليوم (الأربعاء)، حصتين إعداديتين بالمركز الوطني لكرة القدم.
وأكد حميدو وركة، مدرب المنتخب الأولمبي في تصريح هاتفي لـ “الصباح الرياضي”، أن مباراتي الأردن وكوريا الشمالية المقررتين يومي الأحد والثلاثاء المقبلين على التوالي، ستحددان بنسبة كبيرة اللاعبين المحليين الذين سيستدعون للمباراة الإعدادية أمام بوركينافاسو في تاسع فبراير المقبل، مشيرا إلى أن  الهدف الأساسي هو تهييء اللاعبين المحليين ليقترب مستواهم من مستوى اللاعبين المحترفين.
واعتبر وركة أن المباراتين المقبلتين تشكلان فرصة مهمة للمنتخب الأولمبي من أجل الاحتكاك بمدرستين مختلفتين، والانفتاح على أساليب كروية متنوعة من أجل كسب المزيد من التجربة واستخلاص العديد من نقط الضعف والقوة  بالمنتخب الأولمبي، في أفق تصحيح الوضع قبل المواجهة الحاسمة أمام موزمبيق أواخر مارس المقبل.

صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق