fbpx
أخبار 24/24

مكناس: تعبئة شاملة من أجل دخول دراسي حضوري

تجري الاستعدادات للدخول المدرسي 2022- 2021 على قدم وساق، على مستوى المؤسسات التربوية بمكناس، حيث تتضافر جهود المسؤولين المحليين والأطر البيداغوجية وآباء التلاميذ من أجل انطلاقة آمنة في زمن كوفيد 19.

وينطبع الموسم الدراسي الجديد باعطاء انطلاقة حملة تلقيح التلاميذ المتراوحة أعمارهم بين 12 و17 سنة على صعيد مجموع جهات المملكة، ومنها جهة فاس مكناس، حيث تستهدف الحملة 357 ألف و56 تلميذا.

وتندرح العملية في إطار الحملة الواسعة للتلقيح التي تستهدف تلاميذ التعليم العمومي والخاص ومدارس البعثات الأجنبية، بغية توفير ظروف آمنة لانطلاق الموسم الدراسي مع ما يترتب عن ذلك من ضمان جودة التعلم.

وصرحت المديرة الاقليمية للتربية الوطنية بمكناس، وفاء شاكر، في حديث ل M24، القناة التلفزية الإخبارية لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن العملية مكنت حتى اليوم من تلقيح ما يفوق 65 في المائة من الفئة المستهدفة في أفق بلوغ 100 في المائة من التلاميذ المعنيين.

وأوضحت أن الحملة التي تهم حوالي 95 ألف مستفيد على صعيد عمالة مكناس، تجري بسلاسة بتعاون وثيق مع السلطات المحلية ومصالح المندوبية الاقليمية للصحة.

وأشارت الى أن التعبئة متواصلة من أجل تلقيح جميع التلاميذ المستهدفين، خصوصا عبر تحسيس الآباء بأهمية العملية بالنسبة للصحة العامة داعية جمعيات آباء التلاميذ والفدراليات الى مواكبة هذه الحملة لضمان دخول دراسي حضوري والعودة الى الحياة الطبيعية.

وذكرت وفاء شاكر بأن الاستعدادات للدخول الحالي بدأت كالعادة في يوليوز من خلال تأهيل المؤسسات التربوية وتوسيع العرض من البنيات الاساسية مسجلة في هذا الصدد بدء العمل بمؤسستين جديدتين للتعليم الأولي وإعدادية فضلا عن توسيع واصلاح مؤسسات أخرى.

وتحدثت المسؤولة التربوية أيضا عن احداث عدة وحدات مخصصة للتعليم ما قبل المدرسي في إطار تفعيل المشروع 1 من القانون الإطار الذي ينص على ضرورة تمكين جميع المؤسسات التعليمية من عرض تربوي لفائدة التلاميذ المتراوحة أعمارهم بين 4 و6 سنوات.

وشملت التحضيرات أيضا تأهيل الداخليات لاستقبال المستفيدين وتسليم المنح، حسب المسؤولة التي سجلت أن عملية “مليون محفظة” جرت في ظروف جيدة.

وقالت في نفس السياق إن الأزمة الصحية لكوفيد 19 مكنت من احداث خزانة رقمية ستتيح للتلاميذ الذين لم يحضروا دروسهم، الاستفادة من دروس افتراضية.

وكان الدخول المدرسي مقررا في 3 شتنبر، غير أنه تم تأجيل الانطلاقة الفعلية الى فاتح أكتوبر من أجل اتاحة فرصة توفير الشروط الضرورية لاعتماد نمط التعليم الحضوري بالنسبة لجميع التلاميذ والطلبة والمتدربين تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى