fbpx
الرياضة

5 ساعات لدراسة ملف الشاكير بالمحكمة الدولية

المحكمة رفضت تحديد تاريخ معين لتبليغ القرار وتفاؤل في إدارة الجيش

أبلغت محكمة التحكيم الرياضي الدولية عبد الرحيم الشاكير، لاعب الجيش الملكي، ومحمد مفيد، نائب رئيس الفريق، أنها سترد كتابة على الطعن التي تقدم به اللاعب أول أمس (الثلاثاء) ضد قرار توقيفه سنة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم.
وأكد مصدر «الصباح الرياضي» أن المحكمة الدولية أخبرت الشاكير أن الرد لن يتأخر كثيرا، استجابة للطلب الذي قدمه اللاعب ضمن الدفوعات التي تقدم بها محاميه في الجلسة التي انعقدت أول أمس (الثلاثاء) بلوزان بسويسرا، واستمرت حوالي خمس ساعات، إذ انطلقت في التاسعة والنصف صباحا وانتهت في حدود الثانية والنصف بعد الظهر، مشيرا إلى أن ملف الشاكير كان متكاملا، ودحض العديد من الادعاءات التي كانت سببا في إدانته بالتوقيف سنة.
وأضاف المصدر ذاته أن إدارة الجيش الملكي متفائلة للقرار الذي ستصدره محكمة التحكيم الرياضي، بالنظر إلى التقرير الذي قدمه محمد مفيد إلى الفريق شفويا، وأنه سيقدم تقريرا كتابيا في الموضوع فور عودته من لوزان رفقة الشاكير، مساء أمس (الأربعاء). موضحا أن كان مستهدفا من لدن حكم مباراة تنزانيا، الشيء الذي كان وراء توقيع العقوبة المذكورة، وأن الجامعة تتحمل جزءا من المسؤولية في القرار المذكور، بحكم تأخرها في تقديم الدفوعات في الآجال القانونية إلى اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد الدولي.
وقال المصدر نفسه إن المحكمة الدولية رفضت تحديد تاريخ محدد لمسؤولي الجيش الملكي للبت في الطعن، رغم إصرار الفريق العسكري على تحديد تاريخ معين، وإن القرار سينشر في الموقع الرسمي التابع لها، بحكم أن القرار ليس سريا، في الوقت الذي ستحتفظ بسرية الجلسة.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى