fbpx
افتتاحية

“بغينا نفهمو !”

في غياب بلاغ من جهة رسمية مأذون لها بالحديث إلى الرأي العام الوطني، لا نملك، إلى حدود اللحظة، سوى فرضيتين محفوفتين بكثير من علامات الاستفهام: الأولى، أن سكانا بالفنيدق ضاقوا ذرعا بسياسة التماطل والتسويف في إيجاد حلول بديلة عن إغلاق معبر سبتة المحتلة، فاختاروا النزوح الجماعي إلى المدينة نفسها، بحثاأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى