حوادث

حريق يتلف 120 هكتارا من غابات الأركان بأكادير

الحريق تجهل أسبابه وامتد لمسافة تتجاوز ثلاثة كيلومترات

أتلف حريق شب ليلة السبت الماضي، بمنطقة أمسكرود ضواحي أكادير حوالي 120 هكتارا من أشجار الأركان والعرعار والزيتون.
وعلمت»الصباح»أن الحريق الذي اندلع بغابات جماعة أضمين، قيادة أمسكرود بعمالة أكادير إداوتنان، حوالي الثامنة مساء، وتجهل أسبابه، حسب مسؤولين بالمندوبية الجهوية للمياه والغابات، فتح تحقيق في معرفة ملابساته، والتأكد ما إذا كان نتيجة عمل إجرامي. وذكر شهود عيان أن لهيب النيران ظل يظهر للعيان من مختلف المناطق المجاورة، خاصة من هوارة وتمسية وأولاداحو والدراركة إلى حدود وقت متأخر من الليل.
وأوضح الشهود أن «الحريق الذي تجهل أسبابه لحد الآن يمتد على طول خط من 3 إلى 4 كيلومترات»، مضيفين أن طبيعة الغطاء النباتي والريح وبعض المواد سهلة الاحتراق هي التي ساهمت في انتشار ألسنة اللهب.
وتفيد مصادر»الصباح»أن الحريق الذي شب بتزامن مع ارتفاع درجة الحرارة، امتدت مساحته على أربعة كيلومترات من غطاء نباتي جاف، سهل انتشار اللهيب بسرعة مهولة، وساهمت الرياح في توسع مساحته.
وأضافت المصادر، أن مجموعة من سكان المنطقة سارعت لمحاولة إخماد الحريق، قبيل وصول الوقاية المدنية والقوات المساعدة، غير أنها فشلت في إخماده ليلة السبت الأحد، وينتظر أن تواصل عمليات الإطفاء باستعمال الطائرات للتغلب على الحريق والحد من توسع رقعته.

محمد إبراهمي (أكادير)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق