حوادث

طفلة عمرها 13 سنة تضع مولودا بمراكش

قالت مصادر مطلعة لـ”الصباح” إن تكتما شديدا يضرب حول قضية طفلة تبلغ من العمر حوالي 13 سنة وضعت، الجمعة الماضي، مولودا أنثى في صحة جيدة، بعد إخضاعها لعملية قيصرية بإحدى دور الولادة بمراكش. وأضافت المصادر نفسها، أن الطفلة الأم تدعى “عتيقة” تعرضت، قبل شهور، لاغتصاب جماعي من قبل أربعة أشخاص بأحد دواوير الجماعة القروية بوروس التابعة ترابيا لإقليم الرحامنة ، والقريبة من منطقة النخيل السياحية بمراكش.وزادت المصادر ذاتها، أن والدة الضحية لا تفارقها ليل نهار، منذ أن اصطحبتها إلى دار الولادة المذكورة، كما أن والدها يرابض طيلة النهار أمام الغرفة التي ترقد بها.وحسب مصادر متطابقة، أودع خمسة مشتبه فيهم، ضمنهم أربعة قاصرين سجن بولمهارز، قبل أن يتم إطلاق سراح أصغرهم سنا بعد تبرئته من قبل الضحية من تهمة الاعتداء عليها جنسيا.
ومن جانب آخر أكدت مصادر عليمة أن مستشارا جماعيا أجهش بالبكاء، خلال الحفل الخيري المنظم من قبل المجلس الجماعي لمراكش بجناح المساء بالسجن المحلي بولمهارز، بمناسبة العشر الآواخر من شهر رمضان، بعدما سلموا ملابس وهدايا للرضع الستة الذين رأوا النور أخيرا بعنبر النساء.
وكان مجموعة من المستشارين الجماعيين ومجموعة من الشخصيات من الجهاز القضائي، حضروا حفلا خيريا أقيم بجناح خاص بالنساء بسجن بولمهارز، الهدف منه التقرب من السجينات ومشاركتهن قيم التسامح والتضامن الاجتماعي.
نبيل الخافقي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق