الرياضة

أكـرم فـي امـتـحـان الـجـمـع الـعـام

الجمع ينطلق في العاشرة والنصف والرئيس يؤكد بقاءه وثلاثة لاعبين ينعشون مالية الفريق

يخوض الوداد الرياضي ورئيسه عبد الإله أكرم، امتحانا من نوع آخر، عندما يعقد الفريق جمعه العام اليوم (الأربعاء) بداية من العاشرة والنصف بقاعة «بارادايس» بالدار البيضاء.
وينتظر أن يشهد الجمع نقاشا حول الموسم الاستثنائي الذي عاشه «الفريق الأحمر»، خاصة على مستوى النتائج، إذ احتل الفريق الرتبة الرابعة، ما جعله يخرج خاوي الوفاض ودون مشاركة خارجية الموسم الرياضي المقبل في ظل إلغاء كأس الأندية العربية وشهد الموسم الرياضي احتجاجات كبيرة على المكتب المسير ورئيسه عبد الإله أكرم، وصلت إلى حد تنظيم وقفات احتجاجية، كما دخلت جمعية قدماء اللاعبين على الخط من خلال المطالبة بعقد اجتماع يضم جميع المتدخلين لإنهاء الخلاف بالفريق.
وعلى مستوى المكتب المسير شهدت الفترة الأخيرة تقديم استقالتين من طرف صلاح الدين أبو الغالي وعلي بن جلون، وطلبي إعفاء من المهام من قبل ياسين سعد الله وحميد حسني (طاسيلي).
ومن جهة أخرى، راج خلال اليومين الماضيين عدد من السيناريوهات المحتملة للجمع العام من بينها استقالة أكرم وتعويضه بأحد أعضاء المكتب المسير، وهو الشيء الذي نفاه الأخير، الذي أكد أنه باق رئيسا للوداد، وأن الجمع العام هو الذي يحق له تقرير الأمر.
على الصعيد المالي، ساهم ثلاثة لاعبين في تحقيق الفائض لميزانية الوداد خلال الموسم الرياضي المنتهي، ما سيخفف الضغط على المكتب المسير ورئيسه أكرم.
وجاءت مساهمة يونس بلخضر، المنتقل إلى ماريتيمو البرتغالي دون إذن الفريق، بعد أن قضت لجنة النزاعات بالاتحاد الدولي بمبلغ 220 ألف دولار للوداد، وياسين بونو بعد أن أقر أتليتيكو بتسليم الفريق 400 مليون، وانتقال الإيفواري بوبلي أندرسون إلى مالقا الاسباني بمليار و200 مليون.
ووصل المبلغ الإجمالي الذي ضخه اللاعبون الثلاثة في خزينة الفريق إلى حوالي مليارين، ما حقق، حسب مصادر مطلعة، الفائض في ميزانية الفريق في التقرير المالي الذي أعدته اللجنة المالية، والتي ستتلوه مساء اليوم (الأربعاء) بالجمع العام.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق