الرياضة

مسؤول بجامعة السلة يطلق النار على الوزارة

سعد ملين كشف أن وزارة أوزين تتدخل في شؤون الجامعة وترتكب أخطاء عديدة

كشف سعد ملين، أمين مال الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، تورط وزارة الشباب والرياضة في المشاكل التي تعيشها كرة السلة الوطنية منذ انتخاب محمد دينية رئيسا للجامعة منذ سنتين.
واستنكر ملين في بيان أصدره بسبب إقحام اسمه في القرار السافر الذي اتخذته الوزارة بشأن المنتخب الوطني، والداعي إلى تجميع الأخير بمركز الرياضات مولاي رشيد دون الاستشارة مع المكتب الجامعي، وهو ما اعتبر تدخلا في شؤون الجامعة، ومن المنتظر أن تكون له تبعات خطيرة على كرة السلة الوطنية في الأيام القليلة المقبلة، بعد أن أشارت نشرة تستغل اسم السلة الوطنية للترويج لقرار الوزارة، إلى أنه من المساندين للقرار المذكور.
وأوضح ملين أن وزارة الشباب والرياضة ارتكبت العديد من الأخطاء في حق كرة السلة المغربية، كان أولها حرمانها للمنحة منذ سنتين وبشكل أدق من تولي محمد دينية رئاسة الجامعة، كما أن الدعوة للاجتماع المذكور كانت طريق الهاتف ولم يحدد فيه جدول الأعمال، ولم تكلف الوزارة نفسها عناء التعامل بشكل إداري مع الجامعة، مضيفا أنه كان يأمل في مناقشة ثلاث نقط أساسية تتعلق بالمنحة السنوية وبالوضعية القانونية للجامعة ومشكل عدم مشاركة المنتخب الوطني في كأس إفريقيا للأمم، غير أن مدير الرياضيات الذي عوض الكاتب العام للوزارة في الاجتماع ناقش نقطة وحيدة تتعلق بالمنتخب الوطني.
وأكد ملين أن الأمر لم يتطلب منه ذكاء كبيرا ليدرك مدى تورط الوزارة في المناورات التي تعرقل المسار الصحيح لكرة السلة الوطنية، وتقديم اللجنة الوطنية الأولمبية على أنها المنقذ للوضعية، من أجل الدفع بالبعض إلى العودة إلى الجامعة، وأن الأمور لم تعد مبهمة، واتضحت الأيدي الخفية التي تحرك هذا الملف ضد التيار، كما أوضح النقط التي تحدث فيها في الاجتماع المنعقد مع مدير الرياضات في 15 يوليوز الماضي، بعد أن ادعت نشرة مزيفة عكس ذلك.

صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق