الرياضة

إيقاف لاعب كولومبي بمطار محمد الخامس

السلطات الأمنية تشدد المراقبة على اللاعبين القادمين من أمريكا الجنوبية

أوقف أمن مطار محمد الخامس السبت الماضي لاعبا كولومبيا بسبب عدم توفره على تأشيرة دخول التراب المغربي.
وكان مقررا أن يخوض اللاعب الكولومبي عددا من المباريات الإعدادية رفقة أندية بالقسم الأول، بعد أن تكلف بجلبه وكيل لاعبين لإخضاعه لاختبارات تقنية وبدنية.
وحال عدم توفر اللاعب على التأشيرة مشاركته في تداريب أحد أندية القسم الأول بسبب وصوله منتصف ليل السبت الماضي. واستنجد وكيل اللاعب بعدد من المسؤولين الرياضيين من أجل الحصول على وثيقة تثبت دعوة اللاعب للخضوع لاختبارات بأحد أندية البطولة الوطنية دون جدوى، ما اضطره إلى البحث عن طرق أخرى. وحسب مصادر مطلعة، فإن وكيل اللاعب طلب في البداية من مسؤولي الوداد مده بوثيقة تثبت دعوة اللاعب للخضوع لاختبارات تقنية وبدنية، لكنهم رفضوا، لأن الوكيل طلب الوثيقة منتصف ليل السبت الماضي.
وأضافت المصادر ذاتها أن مثل هذه الأمور يمكن أن تثير الكثير من المشاكل، خصوصا بالنسبة إلى اللاعبين المنتمين إلى أمريكا الجنوبية.
وكان لاعب غابوني عانى السنة الماضية الأمرين بمطار محمد الخامس، بعد أن جرى منعه من دخول التراب المغربي نتيجة عدم توفره على التأشيرة، ليضطر مسؤولو الوداد إلى الانتقال إلى المطار لتوقيع التزام بالتكفل باللاعب وإنجاز كافة الوثائق المطلوبة خلال فترة وجوده بالمغرب للخضوع لاختبارات تقنية وبدنية.
وفي السياق ذاته، قالت مصادر مطلعة إن السلطات الأمنية تشدد المراقبة على اللاعبين القادمين من أمريكا الجنوبية لما للأمر من خطورة، مضيفة أنها تطلب توفر اللاعب على تأشيرة الدخول أو التزام كتابي من الفريق الذي يرغب في انتدابه أو اختباره.
وأوضحت المصادر ذاتها “كما يمكن أن يتم احتجاز اللاعب إلى غاية الحصول على تأشيرة مؤقتة للدخول كما حدث بالنسبة إلى عدد من اللاعبين الأفارقة الذين يحضرون إلى المغرب للعب ضمن أندية القسم الأول”.

أحمد نعيم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق