حوادث

محاكمة مغربي حاول اغتصاب مغربية بإيطاليا

أحالت الشرطة القضائية بميلانو الإيطالية، مغربيا على أنظار النيابة العامة بالمدينة ذاتها، بتهمة محاولة اغتصاب مغربية. وبعد اطلاع ممثل النيابة العامة على المحضر المنجز من قبل الشرطة، أمر بإيداع المتهم سجن المدينة.
وتعود ظروف وملابسات الحادث إلى الأسبوع الماضي، حينما التقى المتهم البالغ من العمر 32 سنة،  بالضحية وهي تائهة في شوارع ميلانو، بدون مأوى وعمل، وبعد تبادل أطراف الكلام وإخبارها له عن ظروفها الصعبة بإيطاليا، اقترح عليها إيواءها هذه الليلة في بيته، حينها قبلت الضحية البالغة من العمر 28 سنة الفكرة، ورافقته إلى بيته. وأفادت المصادر ذاتها أن المهاجر المغربي بعد حسن الضيافة والاستقبال، ترك ابنة بلده تنام ببيته، على أن يقضي الليل رفقة صديق له، إلا أنه توجه إلى حانة بالمدينة ذاتها وقضى السهرة هناك إلى حدود الرابعة صباحا، وبعد ذالك توجه إلى بيته محاولا اغتصاب الفتاة بعد ضربها وتعنيفها، لكن هذه الأخيرة تمكنت من الخروج إلى الشارع طالبة النجدة، إذ حضر رجال الشرطة إلى منزل المهاجر المغربي، الذي أوقف في حالة هستيرية واقتيد إلى مركز الشرطة بتهمة العنف ومحاولة اغتصاب امرأة. ليوضع تحت تدابير الحراسة النظرية، بأمر من النيابة العامة.
وفي موضوع ذي صلة، قضت محكمة إيطالية بإدانة مهاجر مصري يبلغ من العمر 41 سنة، بالحبس ثلاثة أشهر وغرامة مالية قدرها 200 أورو، بعد متابعته من قبل النيابة العامة، بتهمة التحرش الجنسي في حق مهاجرة مغربية تبلغ من العمر 35 سنة .
وخلال المحاكمة طالب وكيل الدولة من رئيس الجلسة حبس المتهم تسعة أشهر، لكن القاضي قلص مدة الحكم إلى ثلاثة ورد الأسباب إلى أن الأمر يتعلق بتحرش جنسي عبر الهاتف.
و تعود ظروف وملابسات الحادث إلى 2011، حيث صرح المهاجر المصري في المحضر المنجز من قبل مصالح الأمن الإيطالي، أنه التقى بالمدعية في محل تجاري وسط المدينة، واتفق معها على إصلاح الكهرباء بمنزلها، وبعد مرافقته لها إلى بيتها لإصلاح العطب، وقع في غرامها، و بدأ يتردد على منزلها، وينفق عليها المال أملا في الحصول على قلبها، لكن المغربية لم تعره اهتماما، رغم المبالغ التي أصرفها عليها والهدايا التي قدمها إليها، وعند نفاد صبره، بدأ يطالبها عبر الهاتف، بربط علاقة جنسية معه مقابل الأموال التي منحها إياها، الشيء الذي لم يرق المهاجرة المغربية، فتقدمت بشكاية إلى وكيل النيابة العامة، الذي أعطى بدوره تعليمات إلى الشرطة القضائية من أجل البحث مع المتهم، وإحالته على العدالة بموجب صك الاتهام  في حالة اعتقال.

عبد الحق العلوة (إيطاليا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق