الصباح الثـــــــقافـي

جمال عبد الناصر يعرض المسرحية المصرية “أشوشو” بالرباط

تعرض اليوم (الاثنين) بقاعة باحنيني بالرباط التابعة لمسرح محمد الخامس المسرحية المصرية “أشوشو” لمخرجها جمال عبد الناصر، والمقدمة في إطار مهرجان “الريان” للكوميديا والغناء. ويتواصل عرض العمل المسرحي إلى غاية واحد وثلاثين يوليوز الجاري، كما سيكون جمهور اليوم (الاثنين) في افتتاح أول العروض على موعد مع تكريم الممثلين المصريين اللامعين في عالم الكوميديا ماجد الكدواني وانتصار. ومن جهة أخرى، سيكرم أمين الريان، المنتج المصري المقيم بالرباط والمشرف على مهرجان “الريان”، بالموازاة مع العروض المسرحية عددا من النجوم المصريين والمطربين المغاربة، الذين سيقدمون فقرات غنائية بمسرح محمد الخامس بالرباط.
وسيكون عرض اليوم (الاثنين) الثاني للفرقة، التي تعتبره عرضا جماهيريا، إذ سبق أن قدمت عرضا واحدا من العمل ذاته ضمن فعاليات «مهرجان الشباب المبدع» بالمركز الثقافي الفرنسي بالقاهرة.
مسرحية «أشوشو» هي عمل مستوحى من قصة للكاتب الكبير توفيق الحكيم بعنوان «الشيطان في خطر»، والتي كتبها للمسرح محمود جمال، كما يجسد بطولتها نخبة من الممثلين منهم تامر ضيائي وجيهان أنور وأميرة عبد الرحمن.
وتتناول أحداث المسرحية الكوميدية «أشوشو» فكرة صراع بين زوج يدعي «راضي» وزوجته «خيرية» وتتدخل في العلاقة بينهما «أشوشو»، الشيطانة، التي تبحث عن الخلاص من نهاية العالم فتتدخل في العلاقة بين الزوجين وتحاول مساعدة الزوج في التخلص من زوجته، كما تشترط مقابل ذلك منحها البحث، الذي هو بصدد كتابته لأنه سبيل الخلاص بالنسبة إليها وبالنسبة إلى كل الشياطين في العالم، خاصة أن نهاية العالم تعني دخولها النار.
ومن خلال أحداث العمل المسرحي، الذي يركز على الخيال في مواقف كوميدية، تبحث «أشوشو» عن مخرج لكل معاناتها، وذلك في إطار كوميدي يعرف بـ «الفانتازيا».
وإلى جانب الإخراج تولى جمال عبد الناصر وضع الموسيقى التصويرية للعمل المسرحي «أشوشو»، في ما تكلفت مروة عودة بالديكور والأزياء.
وتجدر الإشارة إلى أن جمال عبد الناصر أخرج عدة مسرحيات منها “الدنيا رواية هزلية» لتوفيق الحكيم و»حفلة للمجانين» تأليف خالد الصاوي و»أنت حر» للينين الرملي و»أخبار أهرام جمهورية» لإبراهيم الحسيني و»ما تقلقش» لتوفيق الحكيم سنة 2006، التي حصلت على جائزة المهرجان القومي للمسرح.
أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق