fbpx
حوادث

قضاة بسوس يطالبون بنكيران باعتذار رسمي

ودادية القضاة بأكادير تؤكد التزامها بالتصدي لكل محاولة للمساس باستقلالية القضاء

طالب المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بأكادير من عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة تقديم اعتذار رسمي لجميع قضاة المغرب، على خلفية تدخله أمام البرلمان فيا اعتبرته الودادية تدخلا في استقلالية القضاء. وشدد قضاة محاكم الجهة في بيان لهم توصلت»الصباح»بنسخة منه ، على ضرورة تقديم رئيس الحكومة اعتذار رسميا إلى جميع قضاة المملكة، معلنين عن تعبئتهم الشاملة واللامشروطة من أجل الدفاع عن استقلال القضاء والالتزام بمبادئ مدونة القيم القضائية. وأكد البيان على التزامه بالتصدي لكل محاولة للمساس باستقلالية القضاء، من جهة وحرصه على الانخراط الفعلي في ورشة إصلاح منظومة القضاء.
واعتبر البيان الصادر إثر الاجتماع الطارئ الذي عقده المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بأكادير، لتدارس خطورة وتداعيات تصريحات بنكيران في الجلسة الشهرية للبرلمان يوم الأربعاء 26 يونيو  الماضي، أن ما قاله رئيس الحكومة، يشكل من ناحية، نسفا لحقوق الإنسان – كما هو متعارف عليه دولياـ وما تقتضيه إجراءات المحاكمة العادلة، ومسا بقرينة البراءة، من ناحية ثانية. وأعلن القضاة عن شجبهم التصريح لما صدر عن رئيس الحكومة باعتباره رئيسا للسلطة التنفيذية، واستغلاله لقبة البرلمان بغية تمرير خطاب سياسوي على حساب السلطة القضائية، معتبر أن التصريح يشكل خرقا وتراجعا خطيرا عن جميع المقتضيات الدستورية المتعلقة باستقلال القضاء.
وكان المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بأكادير عقد اجتماعا، وصفه البيان بالطارئ، إثر استياء الأسرة القضائية من تصريحات رئيس الحكومة أمام البرلمان، حيث تدارس ما شكل بالنسبة للقضاة مساسا خطيرا باستقلالية القضاة، خاصة أن رئيس الحكومة عبر من خلال مداخلة أمام البرلمان عن الألم والحسرة اللتين أصابتاه بسبب استقبال محمد نجيب البقاش القاضي بمحكمة الإبتدائية من قبل زملائه استقبال الأبطال، بعد تمتيعه بالسراح المؤقت. ورأى القضاة في هذا الصريح تلميح صريح من رئيس الحكومة وممثل السلطة التنفيذية للملف المتعلق بأحد السادة القضاة العاملين بمحكمة طنجة وما في ذلك من مساس خطير باستقلال السلطة القضائية، ومحاولة التأثير على القضاء، سيما أن الملف موضوع التصريح ما زال رائجا، ومساس بحقوق الإنسان ولمبادئ المحاكمة العادلة، وهدم لقرينة البراءة كما هو متعارف عليه دوليا، لذلك فإن المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة. وجاء في البيان، أن الاجتماع عقد لمناقشة خطورة وتداعيات تصريحات بنكيران في الجلسة الشهرية للبرلمان الأربعاء 26 يونيو الماضي، والذي قال فيه، حسب نص البيان، «ما زال يحز في نفسه(بنكيران) أن السلطات استطاعت ضبط شخص متلبس بالرشوة ، وضبطت بحوزته أموال، وأدخل السجن فمنحه القضاة السراح المؤقت، وأن المؤلم، حسب تصريح رئيس الحكومة، هو حين استقبل المعني بالأمر استقبال الأبطال من قبل زملائه».
محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق