حوادث

البراءة لمتهمي تعاونية الشباب ببرشيد

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية برشيد الأربعاء الماضي ببراءة ثمانية متهمين في ملف تعاونية الشباب السكنية بالدروة (إقليم برشيد)، خمسة منهم كانوا رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي للمدينة. ووفق معلومات، استقتها « الصباح»، فإن خالد خلقي، رئيس الجلسة كانت له «الجرأة» خلال جلسات المناقشة، وطرح مجموعة من الأسئلة أزالت بعض الغموض عن الملف، سيما أسئلة ومعطيات أغفلتها أبحاث الضابطة القضائية ومؤسسة قاضي التحقيق بابتدائية برشيد.
وشكل ملف تعاونية الشباب « حالة استثناء» خلال جلسات محاكمة المتهمين، إذ استغرقت جلسات المحاكمة، خصوصا بعدما اعتبرت القضية جاهزة، ساعات طويلة من المناقشة والدفوعات الشكلية، جعلت القاعة تغص بالمتتبعين، واعتبرت فيها أسئلة رئيس هيأة الجنحي التلبسي، محورية خصوصا الموجهة إلى طرفي القضية، وركز على كثير من الجزئيات، جعلت «قناعة» المحكمة وفصول المتابعة تعتبر أمرا حاسما في منح البراءة لخمسة متهمين في حالة اعتقال، وثلاثة تابعهم قاضي التحقيق في حالة سراح، ما خلف ارتياحا لدى عائلات المتهمين وعدد من المتتبعين للقضية، واعتبروه « حكما عادلا ومنصفا»، خصوصا أن قرار رئيس الجلسة استند على مجموعة من الحيثيات، منها أن « موضوع النزاع يكتسي صبغة مدنية»، على خلاف ما جاء في قرار الإحالة لقاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها.
وجاءت محاكمة المتهمين بعد شكاية تقدم بها عضو بالمكتب السابق، والرئيس الحالي لتعاونية الشباب السكنية بالدروة، بعدما تولى مهمة رئاسة مكتبها، في مواجهة رئيس التعاونية السابق وأمين المال، وصاحب عروض لتفويت البقعة، ورئيس لجنة المراقبة وعضو منخرط في الجمعية، موضوعها  يرتكز على « اختلالات شابت عملية تفويت بقعة أرضية سياحية مساحتها تقريبا 4000 متر مربع، وبيع بقعة أرضية أخرى مخصصة لروض الأطفال دون سلك المساطر القانونية»، ما دفع بممثل الحق العام إلى إحالتها على المركز القضائي للدرك الملكي بسرية برشيد، واستمعت إلى المتهمين وصاحب الشكاية وعدد من الأشخاص لهم علاقة بالموضوع، وبعد الانتهاء من البحث التمهيدي، التمس وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية ببرشيد من قاضي التحقيق إجراء تحقيق مع المتهمين، والتمس منه متابعتهم في حالة اعتقال.
وتضمن صك الاتهام مجموعة من التهم، من بينها « النصب وخيانة الأمانة والتزوير ومحاولة التصرف في أموال الغير بدون وجه حق والمشاركة فيها».

سليمان الزياني (سطات)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق