حوادث

حقائق مثيرة في ملف نصب على عقار بمراكش

المتهمون زوروا عقود استمرار الملكية ورسوم إراثة

ستنظر محكمة الاستئناف بمراكش في 17 من الشهر الجاري في ملف تزوير رسوم إراثة وعقود استمرار الملك، من قبل منعش عقاري، استغلها في تمليك وحيازة عقار شهير بمراكش مسمى «كدية العبيد» بمقاطعة جيليز.
وتعود تفاصيل الواقعة، حسب يوسف المغاري الإدريسي وهو مهاجر ببريطانيا، في شكاية له،  عندما اشترى والده الراحل عقارا بالمنطقة سنة 2001 من ورثة (ط.ب) المالك الحقيقي للعقار، تبلغ مساحته 44 هكتار، إلا أنه عندما حاول تحفيظ العقار، اكتشف وجود تعرضات من قبل مالك شركة ادعى ملكيته له، وخلال البحث، تبين أن العقار فوت من قبل شخص يدعى (أ.ر)  إلى شركة عقارية برسم عقاري 245 صحيفة 170 بناء على عقد استمرار 244.
وتحرى المشتكي في حقيقة عقد استمرار الملك، فتبين أنه مزور، إذ ادعى بائع العقار أنه من ورثة (م. ا.م) الذي كان يحوز العقار، لكن خلال البحث، اكتشف أن الهالك فارق الحياة سنة 1945، وأنه قبل وفاته طلق أم (م.ر)، الذي ولد بعد الطلاق بـ 12 سنة.
واستمرار في البحث، سجل المهاجر المغربي أن عقد استمرار الملك المزور يتعلق بعقار مساحته أكثر من خمسة هكتارات، وأن هذه القطعة الأرضية كانت في ملكية الدولة الفرنسية، بعد أن بيعت لها من قبل الراحل مبارك بن حمو الحمري الدغوغي، تحت رسم 243، قبل أن تقوم السلطات الفرنسية بتفويتها إلى السلطات المغربية سنة 1931، ويؤسس لها رسم عقاري عام 1951، وأن المحافظ العقاري وجه إنذارا في هذا الموضوع، تتوفر «الصباح» على نسخة منه، إلى مالك الشركة  العقارية، يخبره فيها أن العقار المراد تحفيظه من قبله في ملكية الدولة.
وأضاف المشتكي أن المنعش العقاري ، استغل الرسم الخاص بالعقار الذي يوجد عليه سوق مرجان، واستغله للاستيلاء على جزء من عقاره تبلغ مساحته 33 هكتارا، ونجح، رغم زورية عقد استمرار الملك، في تحفيظ العقار بالمحافظة العقارية، مشيرا إلى أن الرسم نفسه، أي 244، بيع من قبل ورثة آخرين ادعوا ملكيتهم للعقار، لكن برقم جديد وهو  246 إلى شخص البيضاء، الذي تقدم بشكاية تتهم البائعين بالتزوير إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش.
وفي خضم النزاع القضائي مع المنعش العقاري، سيكتشف مالك العقار أن شخصا يدعى «د. ع.ن» ادعى ملكيته لما تبقى من العقار، وخلال البحث في طبيعة عقد البيع، تبين أن الأخير اشترى العقار بناء على رسم 244 نفسه، الذي اشترى به المنعش العقاري النصف الآخر من العقار، وبناء على أربع عقود استمرار الملك مزورة، من بينها استمرار الملك (م.ر) المطعون بزوريته، وهو الملف الذي سيعرض على أنظار المحكمة في 17 يوليوز الجاري، مشددا أنه لطمس الحقيقة، تعرض «كناش 15» بالمكان المخصص لكتب العدول في قضاء الأسرة، للسرقة بحكم أنه يتضمن جميع رسوم البيع والإراثة الخاصة بـ(ط.ب) المالك الحقيقي للعقار المتنازع عليه.

مصطفى لطفي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق