fbpx
حوادث

اعتقال شاب بفاس بتر يد جاره

أوقفت مصالح الأمن الوطني بفاس، شابا في منتصف عقده الثالث، بعد ساعات قليلة من اعتدائه بالسلاح الأبيض مساء الجمعة الماضي على جار له داخل محل للحلاقة في حي الأمل باب السيفر، ما أدى إلى بتر يده اليسرى من معصمها، قبل أن يخضع

إلى عملية جراحية لإعادة تثبيتها بقسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بالمدينة.   
لم يكن «ع. ك» إسكافي في نهاية ربيعه الثلاثين، يظن أن دخوله محل الحلاقة بالحي، مساء الجمعة، سيجلب له مشاكل هو في غنى عنها، حين كان رفقة زبونين آخرين، ينتظرون دورهم لحلاقة شعرهم، قبل أن يفاجأ ب»إ» ابن الحي الذي بدا في حالة غير طبيعية، يحاول نحو الساعة الخامسة والنصف، دخول المحل وهو مسلح بسلاح أبيض، مهددا إياهم بواسطته.
خلف هذا المشهد، حالة من الذعر في أوساط الموجودين بالمحل، خاصة لما كان المعني بالأمر، يلوح بسكينه في كل الاتجاهات، بعدما «كان على تلك الحالة على طول الشارع العام المؤدي إلى إعدادية علال الوديي، رفقة زملاء له» يقول أخو الضحية الذي استحسن السرعة التي تدخلت بها قوات الأمن في الليلة نفسها، لإيقاف هذا الشاب، بعد تسلل عناصرها إلى منزل والديه.
يحكي الأخ استنادا إلى رواية من كانوا بالمحل، عن أن شقيقه الذي نفى وجود مشاكل له مع المتهم، خاف تلقيه ضربة مفاجئة، وحاول إخفاء وجهه، لما لوح «إ» بسكينه، ما أدى إلى إصابته في يده اليسرى، قبل أن يعاود الكرة، ما أدى إلى بترها، مشيرا إلى أن المعتدي الذي «كان في حالة هستيرية»، حاول مواصلة اعتدائه على شقيقه، لولا تدخل بعض أبناء الحي. وأبرز أن أخو المصاب فر إلى وجهة مجهولة مباشرة بعد ارتكابه جريمته وقبل نقل الضحية إلى المستشفى، دون أن يستسيغ تأخر حضور سيارة الإسعاف، التي كانت سببا في حمله إلى دائرة أمنية قريبة، مشيرا إلى أن شقيقه كان في حالة غيبوبة حين وصوله إلى المستشفى بعد نحو ساعة ونصف ساعة من الحادث.
وأوضح أن المعتدي على شقيقه الأعزب المعيل الوحيد لأسرته لوالدته وإخوته، «له سوابق في الاعتداء على أشخاص آخرين، لكن تدخلات حالت دون تقديمه للعدالة بعد تنازل المعتدى عليهم»، مشيرا إلى أنه «لم يكن لوحده في تلك الليلة، لما كان يثير الفوضى والضوضاء في الشارع، وهو مسلح بسكين»، ما خلف موجة من الهلع في صفوف المارة.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى