الأولى

شيك زفاف نجلة الكرتيلي يكشف فسادا ماليا

الفرقة الوطنية استمعت إلى ثلاثة مسييرين حول استغلال الرئيس  السابق لأموال عصبة الغرب

علمت «الصباح» أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية التي تحقق في ملفات الفساد المالي بعصبة الغرب في عهد رئيسها السابق محمد الكرتيلي، حملت 4 استدعاءات إلى مقر العصبة بزنقة سمية بحي أكدال في الرباط، من أجل تسليمها إلى من يعنيهم أمر التحقيق، بيد أنها وجدت أبواب مقر العصبة موصدة، ما سيضطرها إلى توجيهها إلى مقرات سكناهم.
ولم يستبعد مصدر «الصباح» أن تكون الاستدعاءات موجهة إلى كل من محمد الكرتيلي، الرئيس السابق لعصبة الغرب على خلفية ما بات يعرف في الأوساط الرياضية بـ«فضيحة» الشيك الذي دفعه الكرتيلي لفائدة أحد الممونين الذي تكلف بعرس نجلته في أحد أفخم فنادق الرباط، وهو الشيك الذي يوجد باسم عصبة الغرب لكرة القدم وليس في اسم الكرتيلي الشخصي.
كما يتوقع أن يكون الاستدعاء موجها إلى أحد الأشخاص الذين لم تعد تربطهم بالعصبة أي رابطة، غير أنه ظل يوقع شيكات العصبة لفترة تفوق سنتين، فضلا عن توجيه الاستدعاء إلى ممول الحفلات الذي اعترف، في وقت سابق، بأنه تلقى شيكا من محمد الكرتيلي في اسم العصبة وليس باسمه الشخصي.
وينتظر أيضا استدعاء إداري بالعصبة للاستئناس بإفاداته في العديد من الملفات المالية المتعلقة بالمدربين والحكام والاشتراكات السنوية لبعض الفرق.
وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية استدعت، أخيرا ثلاثة أشخاص، كانوا ضمن التشكيل الرسمي للمكتب المديري لعصبة الغرب في عهد الكرتيلي، واستمعت إليهم أزيد من 8 ساعات، وأنجزت لهم محاضر رسمية، وأكدوا وفق ما تسرب من معلومات عن التحقيق الذي أجري معهم، صحة المعلومات المتعلقة باستغلال الرئيس السابق لأموال العصبة من خلال منح ممول الحفلات شيكا بقيمة 10 ملايين لمناسبة حفل زفاف نجلته، كما كشفوا فضائح ملفات أخرى تتعلق بالجانب المالي للعصبة.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق