حوادث

تأجيل ملف متهمين بالقتل العمد بمكناس

قررت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، إرجاء النظر في  الملف 12/232، الذي يتابع فيه شقيقان متهمان من أجل جناية القتل العمد مع سبق الإصرار، طبقا للفصلين 392 و394 من القانون الجنائي، إلى 23 شتنبر المقبل، لإمهال الوكيل العام للملك للإدلاء بتقرير التشريح الطبي، الذي خضعت له جثة الضحية.
ويستفاد من محضر الضابطة القضائية عدد 549، المنجز من قبل شرطة مكناس، أنه بتاريخ ثالث عشر فبراير 2012، تقدم (ع.ز) بشكاية إلى الدائرة الثامنة للشرطة يعرض فيها أن ابنه المسمى قيد حياته (إ.ز) نقل على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس، إثر تعرضه لاعتداء بالضرب والجرح بواسطة أسلحة بيضاء من قبل ثلاثة إخوة، ويتعلق الأمر بكل من(ش.أ) و(م.أ) وشقيقهما الحدث(ع.أ).
   وعند انتقال عناصر المصلحة المداومة إلى المستشفى المذكور، تبين أن الضحية تم وضعه بقسم العناية المركزة لأنه في حالة جد حرجة، نتيجة الإصابات الخطيرة التي تعرض لها في أنحاء مختلفة من جسده، والتي كانت سببا مباشرا في وفاته بعد مرور يومين على واقعة الاعتداء، استنادا إلى تقرير التشريح الطبي الذي خضعت له جثة الهالك، والذي أكد إصابته برضوض وجروح خطيرة في رأسه ورقبته وظهره، تسببت له في نزيف داخلي حاد.
وعند الاستماع إليهم في محضر قانوني، أكد العديد من الشهود ضلوع المتهمين وشقيقهما في الاعتداء على الضحية، إذ صرحت (ح.ع) أنها كانت في طريقها إلى حمام الحي عندما عمد الإخوة إلى اعتراض سبيل الضحية، الذي كان على متن دراجة نارية، قبل أن يتناوبوا على ضربه بواسطة أسلحة بيضاء عبارة عن ساطور ومنجل وقطعة حديدية إلى أن خارت قواه وسقط أرضا مضرجا في دمائه. وفي الاتجاه نفسه سارت الشاهدة (آ.ح) عندما أفادت أنها شاهدت المتهمين الثلاثة، الذين تعرفهم شخصيا بحكم الجوار، وهم يركضون مدججين بالأسلحة البيضاء، مضيفة أنها عندما وصلت إلى مسرح الجريمة عاينت الهالك ساقطا على الأرض وهو يتلقى ضربات من المتهم الحدث وشقيقه (ش.أ)، فيما يقوم شقيقهما الثالث (م.أ) بمنع بعض أبناء الحي من التدخل مهددا إياهم بـ «زبارة» كان يحملها في يده. ومن جانبه، أكد (م.ع) تعرض الضحية للاعتداء من قبل الإخوة الثلاثة.      

خليل المنوني (مكناس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق