حوادث

متابعة صحافي بأصيلة بتهمة إصدار شيك بدون رصيد

أرجأت ابتدائية أصيلة صبيحة الاثنين الماضي، النظر في قضية الصحافي «إبراهيم بنادي»، مدير جريدة «الرأي الأصيلي» المتابع  بتهمة إصدار شيك بدون رصيد بقيمة 200 مليون سنتيم،  لفائدة طليقته (ر.ب)، وذلك إلى الاثنين المقبل، بعدما رفضت هيأة الحكم طلب الدفاع  المتعلق بتمتيع بنادي  بالسراح المؤقت .
وحسب تصريح شقيق المتهم في اتصال مع «الصباح»، فإن إبراهيم طعن في الشيك لأنه يحمل أرقام تسلسلية مشكوك في صحتها، وكذا وجود اختلاف بين الخط الذي كتب به الشيك والبيانات والأرقام التي أضيفت إليه، إذ التمس من النيابة العامة إجراء خبرة خطية، واعتبر أن هذا الحادث الذي خلقته طليقته مجرد انتقام، خاصة أن المتهم  ترك دفتر الشيك في حوزتها قبل الانفصال عنها، ولما سمعت خبر زواجه منذ ستة أشهر فكرت في هذه الحيلة علما أن «إبراهيم « يؤدي واجبات النفقة لابنتيه بانتظام .
وأضافت مصادر أخرى أن الصحافي إبراهيم بنادي دخل في إضراب عن الطعام بالسجن المحلي لأصيلة لتمسكه ببراءته، كما أن منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب (تنسيقية أصيلة)،أصدر بيانا للرأي العام الوطني والمحلي توصلت «الصباح» بنسخة منه، أكد فيه أن الصحافي  «بنادي» ، هو موضوع متابعة ناتجة عن خلاف عائلي، إلا أن أطرافا سياسية أخرى دخلت على الخط لتحويل مسار القضية إلى متابعة من أجل شيك بدون رصيد، يعتبره المتهم مزورا ويطالب بفتح تحقيق حوله وعرضه على الخبرة العلمية.
وطالب بيان منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب (تنسيقية أصيلة)، من السلطات القضائية والمسؤولين بالمدينة بوضع حد لمتابعة الصحافي، إبراهيم بنادي، ورفع كل أشكال التضييق والقمع الممارس ضده، خصوصا أن اعتقاله يفتقد إلى أبسط العناصر والشروط القانونية، معتبرا أن هذه المتابعة تندرج في إطار التضييق على حرية الصحافة والصحافيين عامة.

عبدالمالك العاقل  (أصيلة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض