حوادث

القضاء يحقق في تجاوزات قائد بخريبكة

شريط فيديو فضح اعتداءه على معاقة وجمعية حقوقية تنصب نفسها في القضية

علمت «الصباح» من مصادر عليمة، أن الوكيل العام للملك باستئنافية خريبكة، أمر بفتح تحقيق قضائي في شأن وقائع اعتداء رجل سلطة برتبة قائد، على عاطلة من ذوي الاحتياجات الخاصة، نتج عنه إصابتها بجروح في الحوض والعنق واليد اليسرى.

أضافت المصادر ذاتها، أن التعليمات الكتابية لرئيس النيابة العامة، توصلت بها مصالح الأمن الإقليمي بخريبكة، حملت ديباجتها  تعليمات بفتح تحقيق قضائي، في شأن الاعتداء على المعطلة المعاقة»لطيفة يسناوي»، والاستماع إلى جميع الأطراف التي لها علاقة بالقضية، لتضيف أن التعليمات القضائية لم تستثن، الاستماع إلى رجل السلطة المحلية/رئيس الملحقة الإدارية الخامسة بخريبكة.
ووفق إفادات المصادر نفسها، فإن تحريك الدعوة العمومية جاء بعد المقال الصحفي»للصباح»، والشكاية المباشرة التي رفعتها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بخريبكة، لمكتب الوكيل العام للملك مسؤولا أولا عن السياسة الجنائية بالدائرة القضائية،  طالبته من خلالها بفتح تحقيق قضائي، ومحاسبة المسؤولين عن تلك الاعتداءات.
وأكدت الجمعية الحقوقية، في شكايتها توصلت»الصباح» بنسخة منها، أن قائد الملحة الإدارية الخامسة بخريبكة، ورجال التدخل السريع والقوات المساعدة، كرروا تدخلهم العنيف لليوم الثاني على التوالي، في حق العاطلين المعتصمين، والتنكيل بهم، في حق رئيس الفرع»عبد اللطيف باعوس»، وعضو مكتب  العاطلين «المهدي السكتاني»، وتبقى صورة ركل أحد عناصر القوة العمومية، للعاطلة»عزيزة مزرك» في بطنها، بصمة سوداء على جبين المسؤولين.
واستنادا إلى إفادات مصادر مطلعة، فإن رئيس الأمن الإقليمي بخريبكة، كلف عناصر الشرطة القضائية بالتحقيق، واستدعاء الضحية»لطيفة يسناوي» للاستماع إلى إفاداتها، في محاضر قانونية بشأن تفاصيل تعرضها للاعتداء الجسدي من قبل رجل سلطة، أثناء تدخله لنزع لافتة أمام عمالة الإقليم الفوسفاطي، نقلت إثرها إلى قسم المستعجلات في حالة غيبوبة، سلمت لها شهادة طبية في الموضوع، حددت مدة العجز في عشرين يوما قابلة للتجديد.
لتضيف المصادر نفسها، أن تعميق البحث القضائي سيشمل الاستماع إلى جميع شهود الوقائع، من عاطلين ومواطنين تابعوا الاعتداءات الجسدية، ووضعوا أنفسهم رهن إشارة التحقيق، للإدلاء بتصريحاتهم حول الواقعة.
وأشارت المصادر ذاتها، أن استفادة المشتكى به/رجل سلطة، من الامتياز القضائي كضابط شرطة قضائية، من شأنه أن يعيق التحقيق القضائي، قبل أن تستدرك بالإفصاح أن فريق المحققين، سيضطرون إلى مراسلة وزارة الداخلية، بشأن الإذن بوضع القائد رهن إشارة التحقيق القضائي.
وتعود تفاصيل الواقعة، بعد خوض عاطلي الجمعية الوطنية لحملة الشهادات بخريبكة، وقفة احتجاجية سلمية أمام عمالة الإقليم، يطالبون من خلال الشعارات المرفوعة، المسؤول الأول عن الإدارة الترابية، بدراسة وضعية العاطلين بالمدينة، عبر فتح قنوات الحوار مع ممثليهم، قبل أن يفاجؤوا بتدخل عنيف، لقائد الملحقة الإدارية الخامسة، الذي عمل على إزالة لافتة للجمعية من الباب الحديدي للعمالة،  تسبب إثرها في إصابة عاطلة من ذوي الاحتياجات الخاصة، إصابات بالغة في الحوض، والعنق واليد اليسرى.

حكيم لعبايد (خريبكة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق