fbpx
ربورتاج

سينما موريطانية تستعد لعودة الروح

مشروع لتهيئة القاعة التي زارها عبد الحليم وإسماعيل ياسين واشتهرت بالأفلام الهندية من بين أزيد من عشر قاعات سينمائية كانت تؤثث مختلف أرجاء حي درب السلطان لوحده، لم يعد هناك شيء اسمه «سينما» بهذا الحي الذي كان يشكل الاستثناء بتوفره على كم هائل من القاعات السينمائية داخل مجال جغرافي محدود،أكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى