حوادث

انتشال جثة غريق بسد بوهودة بتاونات

تمكنت مصالح الوقاية المدنية بتاونات، مساء الاثنين الماضي، من انتشال جثة «م. م» في ربيعه الواحد والعشرين، نحو السادسة مساء بعد يومين من غرقه بحقينة سد بوهودة، الواقع على بعد نحو 17 كيلومتر عن تاونات، أثناء محاولته السباحة، قبل نقلها إلى المستشفى الإقليمي لإخضاعها إلى التشريح الطبي لتحديد أسباب وفاته.
وتأخر انتشال جثة الضحية الذي كان يقطن بدوار القلعة بجماعة بوهودة، بسبب بساطة الوسائل التي اعتمدت من قبل مصالح الوقاية المدنية، وغياب الإمكانيات الضرورية ، ما تطلب الاستنجاد بفرقة من الوقاية المدنية بفاس معززة بتجهيزات متطورة وقارب مطاطي، قبل أن تتمكن من العثور على الجثة وانتشالها من الحقينة وتسليمها للعائلة بعد التشريح.  وكان الضحية رافق أصدقاءه إلى حقينة سد بوهودة الجمعة الماضي، قصد الاستحمام هربا من الحرارة المفرطة التي يعرفها إقليم تاونات خلال الأيام الأخيرة، قبل أن يغرق نحو الرابعة عصرا، لينطلق مسلسل البحث عنه بالاستنجاد بأصدقائه لتحديد المكان بالضبط، لكن دون جدوى، رغم محاولات التي بذلتها عناصر الوقاية المدنية.
يشار إلى أن مصالح الوقاية المدنية بتاونات، تدخلت خلال السنة الماضية لانتشال غرقى في 20 تدخلا، واعتبرت أشهر ماي ويونيو ويوليوز وشتنبر أكثر الأشهر تسجيلا لحالات الغرق المسجلة بمختلف أودية وأنهار وسدود تاونات، فيما يطرح مشكل التدخل بحدة أمام بعد ثكنة الوقاية المدنية عن عدة نقط.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق