حوادث

العثور على سيارة «مرسديس» مسروقة باليوسفية

فككت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي باليوسفية، خلال الأسبوع الماضي، لغز سيارة مسروقة، عثر عليها بأحد الدواوير التابعة لجماعة الكنثور الواقعة بالقرب من مدينة اليوسفية. وكشفت الأبحاث الأولية التي أجرتها عناصر الدرك الملكي لليوسفية، أن السيارة المذكورة كانت قد تعرضت للسرقة من تيط مليل، وسجل بلاغ حول سرقتها من طرف مالكها، الذي كشف أن السرقة تمت في ظروف غامضة.
وجاء العثور على السيارة المسروقة، بعدما توصلت عناصر الدرك الملكي لليوسفية، بإشعار من طرف قائد قيادة الكنثور، الذي كشف أن سيارة من نوع «مرسديس 240» تم العثور عليها بالقرب من أحد الدواوير بدون لوحات ترقيم، لتنتقل عناصر الدرك الملكي التي عاينت أن السيارة اصطدمت بجذع شجرة وأصيبت بعطب في إحدى عجلاتها، ليتم تركها في مكانها، وغادر من كانوا على متنها.
ورجحت عناصر الدرك الملكي، أن تكون السيارة التي تم العثور عليها، تستعمل في نقل المخدرات، على اعتبار أن السارقين أو مستغلي السيارة المسروقة، عمدوا إلى قلع المقاعد الخلفية للسيارة، وهي عادة يقوم بها تجار المخدرات.
وقد أشعر مالك السيارة، الذي انتقل إلى سرية الدرك الملكي باليوسفية، لتسلم سيارته، بعد القيام بالإجراءات القانونية اللازمة، في حين قامت عناصر الدرك الملكي بحملة في أوساط تجار المخدرات، من أجل فك لغز السيارة المسروقة.

محمد العوال (آسفي)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق