حوادث

وحش دكالة يزرع الرعب في قيادة أولاد فرج

يسابق درك قيادة أولاد فرج دائرة سيدي إسماعيل الزمن من أجل إلقاء القبض على مجرم خطير يدعى (ح. م)، يزرع الرعب في المنطقة، بعد أن اعتدى على مواطن، حيث ألحق به إصابات خطيرة في رأسه نقل إثرها إلى غرفة الإنعاش بمستشفى محمد الخامس بالجديدة السبت الماضي، إذ مازال يتلقى الإسعافات الضرورية إنقاذا لروحه، في حين لم يتم القبض إلى حد الآن على الجاني، الذي ما زال يتوعد أبناء الدوار ليلا عن طريق تلويحه بسكين- سيف، مهددا كل من يحاول الإبلاغ عنه أو الشهادة ضده.
 وقد قدمت شكاية من قبل عائلة الضحية لدى مصالح الدرك الملكي يومه الأحد الماضي، تطالب فيها إلقاء القبض على الجاني للتحقيق معه وتقديمه إلى العدالة، سيما أنه معروف بسلوكاته العدوانية التي تنشر الرعب بالمنطقة، وأنه تعود على الانفلات من العقاب في مناسبات متعددة دون أن يجد من يردعه أمام خوف الأهالي من بطشه وعجز الدرك لحد الآن عن إلقاء القبض عنه.
ومعروف أن هذا الشخص، سبق له أن ارتكب عدة جرائم أخرى، منها اعتداؤه على فتاة قاصر بضربها بطريقة جنونية، وتكسير الزجاجة الخلفية  لسيارة أحد زوار القرية ومحاولة قتل شخص كان يمتطيها، فضلا عن شروعه في قتل شاب في مقتبل العمر، لم ينقذه منه إلا سكان الدوار.
هذا وتؤكد عائلة الضحية،  في شكايتها أن  المنطقة تعاني من نقص عددي كبيرا في رجال الدرك رغم المجهودات التي يقومون بها، فضلا عن نقص العتاد الذي يمكنهم من التدخل، إذ يعمدون في الكثير من المرات إلى استعمال سياراتهم الخاصة من أجل التدخل، لكنها لا تسمح  القيام بعملهم بالفعالية المطلوبة نظرا لوعورة المسالك وعدم قابلية هذه السيارات للسير عبرها، الشيء الذي يوفر للجاني الفرص السانحة للانفلات والاختباء بعد قيامه بجرائمه المرعبة.
وللإشارة فقد تشكلت فرقة مداومة من أبناء المنطقة لحراسة السكان التي تعيش في ذعر إلى حين اعتقاله.

مصطفى لطفي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق