وطنية

مذكرة بحث إسبانية في حق 6 “وزراء” لبوليساريو

كشفت مصادر قضائية إسبانية أن ستة من أعضاء “حكومة” بوليساريو لم يعد بإمكانهم الدخول إلى الترابي الإسباني وباقي الدول الأوربية، وذلك بعد مذكرة اعتقال أصدرتها المحاكم الإسبانية في حقهم.  وتشمل لائحة قياديي الجبهة المطلوبين لدى العدالة الإسبانية كل من الخليل محمد، “وزير” شؤون المخيمات والجاليات الصحراوية عضو الأمانة الوطنية لجبهة بوليساريو، وأحمد بطل “وزير” الإعلام في ما يسمى “الجمهورية الصحراوية”، والبشير مصطفى السيد “وزير التربية، بالإضافة إلى الممثل الحالي للجبهة بإسبانيا، محمد جندود، والممثل الحالي لبوليساريو بالجزائر وممثلها السابق في إسبانيا، محمد خداد، وإبراهيم الغالي المنسق مع بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء مينورسو.
وقال الداهي أكاي، رئيس جمعية مفقودي “بوليساريو”، أول أمس (الثلاثاء) بمدريد، إن العدالة الإسبانية عاقدة العزم على المضي قدما في متابعة جلادي “بوليساريو” المتهمين بارتكاب جرائم إبادة وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان بتندوف.
كما أوضح أكاي، أحد ضحايا سوء معاملة وتعذيب بوليساريو ، بعد استقباله من قبل مسؤول بالمحكمة المركزية رقم 5 التابعة للمحكمة الوطنية، أن الأخيرة، وهي أعلى هيأة جنائية بإسبانيا، ستواصل النظر في هذه القضية بغية “تحديد أماكن جلادي بوليساريو”، وإبلاغهم بالشكوى التي وضعت ضدهم بالمحكمة سنة 2007، وتقديمهم إلى العدالة ردا على أفعالهم. كما كشف رئيس جمعية مفقودي “بوليساريو” أن مسؤولي المحكمة أكدوا له أن الشكوى أخذت مسارها الطبيعي، وأن الشرطة الإسبانية تواصل بحثها من أجل تحديد أماكن وجود قادة (البوليساريو) المتهمين، لاسيما الذين يحملون الجنسية الإسبانية، مشيرا إلى أنه “سيتم القبض على المتهمين بارتكاب هذه الجرائم بمجرد أن تطأ أقدامهم التراب الإسباني”.

ياسين قُطيب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق