دوليات

مسيرة الزحف إلى قصر القبة

16 قتيلا ومئات المصابين على مدى اليومين الماضيين

دعت حركة تمرد، المعارضة للرئيس مرسي، مؤيديها إلى الاستمرار في النزول إلى الشوارع وتنظيم مسيرات كبيرة للمطالبة باستقالة مرسي. وأعلنت الحركة أنها ستنظم عصر اليوم ما سمتها «مسيرة الزحف إلى قصر القبة»، إذا لم يعلن الرئيس مرسي استقالته. ويواصل معارضو الرئيس اعتصامهم في عدة ميادين بالمحافظات على رأسها ميدان التحرير، وأمام قصر الاتحادية الرئاسي بالقاهرة. وشهدت التجمعات المعارضة للرئيس في القاهرة والمحافظات ترحيبا بالبيان الصادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة، الذي أمهل الفرقاء السياسيين 48 ساعة للتوافق. وجابت السيارات شوارع المحلة والإسكندرية والسويس وبورسعيد لمطالبة الرئيس بالتنحي وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.
بالمقابل دعا بيان التحالف الوطني لدعم الشرعية، جماهير الشعب المصري المؤيدة للشرعية وللرئيس مرسي إلى النزول إلى الشوارع والميادين للتعبير عن رفض أي انقلاب عليها. وقال صفوت عبد الغني، القيادي في حزب البناء والتنمية، خلال تلاوته لبيان التحالف، إن محاولات البعض استخدام الجيش في دعمه لفصيل دون آخر يعتبر تجاوزا للشرعية.
وأكد التحالف التزامه الكامل بمبدأ السلمية والحفاظ على حرمة الدم المصري، وقال إنه يحترم كل المبادرات السياسية لحل الأزمة في إطار الاحترام الكامل للشرعية، ويدين «جنوح بعض أجنحة المعارضة للتخريب والعنف والفوضى لإرهاب الشعب».
وتتوالى وسط توتر أمني وسياسي متزايد في أرجاء متفرقة من مصر، الدعوات للحشود والحشود المضادة، بينما تجددت المواجهات بين مؤيدي الرئيس ومعارضيه في عدة مدن بالمحافظات، مخلفة 16 قتيلا ومئات المصابين على مدى اليومين الماضيين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق