fbpx
الأولى

لشكر لنجمي: “الله يجعل البركة”

انتقد أسلوبه الفج وأعلن قبول استقالته لمناسبة افتتاح مقر جديد للاتحاد في ابن سليمان

أعلن إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، قبول استقالة حسن نجمي، عضو المكتب السياسي لحزب القوات الشعبية، مسجلا أنه يربأ بنفسه عن اللجوء إلى القضاء، على اعتبار أنه جلد بأفعال يعاقب عليها القانون.
وسجل لشكر، لمناسبة افتتاح مقر جديد للاتحاد في ابن سليمان، أنه يقبل الاستقالة الشفوية لنجمي، الذي يلجأ، في كل مرة، إلى أسلوبه الفج، دون أن ينتبه إلى أن في ذلك جريمة يعاقب عليها القانون، مذكرا بما قيل في حقه وحق القيادة من قبيل “العصابة، والبيع والشرا”، وأنه لو ساير أصحابها في غيهم لتوجه إلى القضاء.
وقال لشكر، الذي كان يتحدث خلال ندوة صحافية نظمها لإعلان اسم مرشحه للانتخابات البرلمانية المقبلة، إن نجمي استقال من مهمة نائب أول لحبيب المالكي، رئيس المجلس الوطني، منذ المؤتمر التاسع، ولم يظهر له أثر إلى حين المؤتمر العاشر، عندما تقدم ورشح نفسه للمكتب السياسي.
وكشف لشكر أنه توصل بعدة طلبات من أعضاء في الأقاليم بعرض نجمي على لجنة التحكيم والأخلاقيات لاتخاذ قرار، وأنه لا يمكنه أن يقرر في ذلك، إلى أن يجتمع المكتب السياسي، لكن يمكنه الاستجابة لطلب الاستقالة وسيكون من الظلم رفض طلب يتكرر، مضيفا “الله يجعل البركة. لقد قبلنا استقالتك أيها الأخ العزيز، ولك أن تختار ما تراه مناسبا”.
وسمى إدريس لشكر، أول أمس (الأربعاء)، كريم الزيادي مرشحا رسميا لحزب الاتحاد الاشتراكي للانتخابات المقبلة بدائرة ابن سليمان، موضحا أن تزكيته احترمت الضوابط التنظيمية والديمقراطية الداخلية، وأن القواعد الإقليمية هي التي زكت وصوتت للزيادي، بعد “سلوك مسطرة ديمقراطية طويلة، كادت أن تتعبنا”، يقول لشكر.
وأضاف لشكر، في اللقاء الذي يأتي في إطار الجولة التواصلية للكاتب الأول لحزب “الوردة” مع الأجهزة الحزبية والاقليمية والمحلية من أجل التعبئة للاستحقاقات المقبلة أنه “ليس مطلوبا منا إلا تزكية من اختاره الاتحاديون بإقليم ابن سليمان، وأن التزكية نابعة من معرفتنا للرجل”.
وحضر لقاء ابن سليمان، إلى جانب إدريس لشكر، فتيحة أسداس، والمهدي مزواري، عضوا المكتب السياسي في حين غاب ثلاثة أعضاء من المكتب الإقليمي للحزب بابن سليمان، وعدد من منتخبيه، احتجاجا على عدم تنظيم اللقاء بالمقر القديم للحزب، وهو ما اعتبره متتبعون للشأن المحلي بوادر انشقاق لعدد من الأعضاء والمناضلين، الذين لن يجدوا مكان لهم رفقة كريم الزيادي في المراحل الانتخابية المقبلة.
يشار إلى أن كريم الزيادي قدم للاتحاد الاشتراكي من حزب التقدم والاشتراكية، الذي سبق أن فاز معه بمقعد برلماني خلال الولاية السابقة، ويشغل مهمة نائب أول لرئيس المجلس البلدي لابن سليمان.
كمال الشمسي (ابن سليمان)

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى