fbpx
وطنية

أوربا تبحث عن الملايير في جيوب المغاربة

لجأت دول بالاتحاد الأوربي إلى أفراد الجالية المغربية لاستعادة توازناتها المالية، والتقليل من خسائرها الاقتصادية، بسبب تداعيات فيروس كورونا، بعد أن بدأت في دراسة إجراءات ضريبية جديدة للتقليل من مساعداتها الاجتماعية. وستؤثر الإجراءات الجديدة على أزيد من خمسة ملايين مغربي، مستقر بشكل قانوني بدول الاتحاد الأوربي، في حين سيجد آخرونأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى