الرياضة

خلاف مالي يهدد انضمام سعدان وبانون إلى “الواف”

العسكري يعود من إيطاليا ومصدر يؤكد استحالة التحاقه بمعسكر هنغاريا

بات خلاف حول المستحقات المالية يهدد انضمام سفيان سعدان وبدر بانون، لاعبي أمل الرجاء الرياضي، إلى الوداد الفاسي، على سبيل الإعارة.
وذكرت مصادر متطابقة، أن محمد بودريقة، رئيس الرجاء، طلب من عبد الرزاق السبتي، رئيس وداد فاس، رفع قيمة منحة التوقيع من 60 إلى  100 ألف درهم لفائدة اللاعبين زائد امتيازات أخرى، لم تفصح مصادر “الصباح الرياضي” عن طبيعتها. ووفق إفادة المصادر ذاتها، فإن رئيس “الواف” رفض الموضوع جملة وتفصيلا، وأصر على منحة بقيمة 60 ألف درهم، و6 آلاف درهم راتبا شهريا.
ولم يشارك اللاعبان في الحصة التدريبية الصباحية لوداد فاس أمس (الخميس)، التي أشرف عليها محمد خربوش، المدرب المساعد، في انتظار التحاق فتحي جمال في الفترة المسائية.
وفي موضوع آخر، عاد صباح أمس (الخميس) الحارس خالد العسكري، الذي احتجز بمطار روما بعد أن فقد جواز سفره، وهو متوجها رفقة الرجاء إلى هنغاريا لدخول معسكر تدريبي مغلق استعدادا لاستحقاقات الموسم المقبل، إلى أرض الوطن.
وحسب معلومات “الصباح الرياضي”، فإن كل المحاولات التي بذلت في سبيل العثور على جواز العسكري باءت بالفشل، قبل أن تقرر السلطات الإيطالية ترحيله على متن الطائرة التي حطت بمطار محمد الخامس في الحادية عشرة وثلاثين دقيقة صباح أمس.
واستبعد مصدر من داخل المكتب المسير أن يلتحق العسكري بزملائه بهنغاريا بعد تمكينه من جواز سفر جديد، مبرزا في حديث ل”الصباح الرياضي”، أن وضعية اللاعب مختلفة، وقال” اللاعب ينتمي إلى السلك العسكري بحكم مهنته، وبالتالي فإن ترتيبات إعداد وثيقة للسفر تختلف تماما على ما هو معمول به  لدى المدنيين، لذلك أرى أنه من المستحيل أن يلتحق بزملائه الذين سيعودون إلى أرض الوطن في 8 يوليوز المقبل”.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق