حوادث

إيقاف متهمين بسيدي بنور باختطاف فتاتين واغتصابهما

أحالت الضابطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية بسيدي بنور، أول أمس (الأربعاء)، شخصين على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، من أجل جناية الاختطاف والاحتجاز والاغتصاب تحت طائلة التهديد بالسلاح. وعملت النيابة العامة بعد الاستماع لهما، على وضع المتهم الأول رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي لسيدي موسى بالجديدة، فيما متعت المتهم الثاني بالسراح المؤقت. وجاء إيقاف المتهمين، بعد توصل المصالح الأمنية بشكاية من الضحية البالغة من العمر 20 سنة، أفادت من خلالها، أن المتهم المدعو (أ.د)، في السن ذاتها تقريبا، اعترض سبيلها حين كانت متوجهة إلى منزلها رفقة صديقتها، البالغة من العمر 16 سنة، واقتادهما تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض، نحو منزله الموجود بشارع عبد الرحمان الدكالي .
وأكدت في شكايتها، أن الجاني احتجزهما بالمنزل ذاته، ومارس عليهما العنف الجسدي وقام باغتصاب زميلتها. وأضافت  أنها استغلت انشغاله ولاذت بالفرار. وبعد تدوين تصريحاتها والتأكد من حقيقة أقوالها، انتقلت عناصر الأمن رفقتها إلى منزل الجاني بالعنوان المذكور، فاعترض زميله المزداد سنة 1982، طريق الضابطة القضائية وحاول منعها بالقوة من دخول المنزل المذكور لإنقاذ الفتاة المحتجزة، إلا أن عناصر الأمن تمكنت من شل حركتهما معا، وقامت باقتيادهما نحو مقر الشرطة القضائية.
واعترف المتهم بالمنسوب إليه، وصرح أنه مدمن على استهلاك مادة لصاق العجلات (السيليسيون)، وأكد أنه تخلص من السكين التي استعملها في واقعة الاختطاف والاحتجاز. وأنكر ممارسته الجنس على الفتاة الثانية. واعترف المتهم الثاني بعرقلة سير عمل الشرطة وتهديدها ومنعها من إيقاف محتجز الفتاة.

أحمد ذو الرشاد (سيدي بنور)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق