fbpx
حوادث

حجـز مـواد غـذائيـة فـاسدة بآزمـور

الشرطة أوقفت التاجر وسائقين وسيارتين لنقل البضائع

كشفت مصادر الصباح أن عناصر الشرطة بأزمور تمكنت، أخيرا، من حجز كميات كبيرة من المواد الغذائية الفاسدة، التي كان بعض التجار بالمدينة يعتزمون بيعها بالتقسيط. وتمثلت الكمية المحجوزة من المواد الغذائية في 940 علبة من عصير الفواكه، و 750 علبة من الحليب، و9321 وحدة من الياغورت الفاسد من جميع الأنواع.
وتمكنت عناصر الشرطة سالفة الذكر من إيقاف تاجر المواد الفاسدة وسائقين وسيارتين تستعملان في نقل البضائع، كما فتحت تحقيقا مع الجميع لمعرفة مصادر المواد الفاسدة والجهات التي تزودهم.
وجاء الوصول إلى المتهمين بعد تجميع عناصر الشرطة لمعلومات تفيذ بأن بعض الأشخاص يعمدون إلى اقتناء المواد الغذائية الفاسدة من مدينة الدار البيضاء ونقلها عبر سيارات ثم تخزينها. وتوصلت مصالح الأمن بمعلومات تفيد بأن حافلة، تستعمل لنقل الحليب ومشتقاته، بصدد تفريغ مواد غذائية على قطعة أرضية خالية. وبعد انتقال عناصر الضابطة القضائية تبين لها بأن المواد التي يتم تفريغها من الشاحنة يتم تخزينها مباشرة داخل محلين لا يستجيبان لمعايير التخزين الصحي. وقامت عناصر المفوضية بتفتيش داخل المسكنين، حيث تم حجز كميات مهمة من المواد الغذائية المنتهية الصلاحيةا.
وكشفت المصادر ذاتها أن ملاحظة التواريخ المسجلة في الأغذية الفاسدة أظهرت أن تاريخ صلاحيتها منته منذ مدة، وأنها تعد صالحة للاستهلاك.
وعلمت الصباح أن التحقيق ما يزال جاريا في الموضوع، ومن المنتظر أن يطول متورطين آخرين في الملف.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى