fbpx
حوادث

التحقيق في انتحار أربعيني بالمحمدية

وضع رجل في عقده الرابع، فجر الأحد الماضي، حدا لحياته، بعد أن عمد إلى إلقاء نفسه من الطابق الثالث لعمارة يقطن فيها بحي كاليفورنيا المواجه للمركز الصحي بعين حرودة، في ظروف غامضة.
وأفادت مصادر محلية، أن الهالك، البالغ 47 سنة، لفظ أنفاسه الأخيرة لحظات بعد ارتطام جسده مع الأرض بمكان الحادث، حيث تسببت قوة الارتطام مع الأرض في إصابته بكسور وجروح خطيرة في رأسه، ما تطلب نقله مباشرة إلى المستشفى الإقليمي مولاي عبد الله بالمحمدية، قبل أن يتم نقله صوب مستودع الأموات بالمستشفى ذاته، في انتظار إحالة جثته على مستشفى الطب الشرعي الرحمة بالبيضاء من أجل إخضاعها للتشريح الطبي.
وفي الوقت الذي أمر فيه الوكيل العام لدى استئنافية المدينة بفتح تحقيق في هذه النازلة لمعرفة حيثياتها وظروفها، أفادت المصادر ذاتها، أن الهالك، وهو متزوج وله ثلاثة أبناء، كان يعاني منذ مدة طويلة أمراضا نفسية وعصبية نتيجة مشاكله الاجتماعية المزمنة، وأنه سبق له التعرض لحادثة سير.
وفور علمها بالخبر انتقلت إلى المكان، عناصر الدرك الملكي بمركز عين حرودة، والسلطات المحلية، وعناصر الوقاية المدنية التي عملت على نقل الجثة بعد انتهاء عناصر الدرك من القيام بالإجراءات الروتينية بمسرح الجريمة.

كمال الشمسي (المحمدية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى