fbpx
مجتمع

السكن العشوائي يتهدد المدينة الحمراء

سكن هامشي و”فنادق” شعبية ساهمت في ترييف مدينة النخيل

تحولت العديد من “الفنادق الشعبية” بمراكش إلى دواوير محسوبة على المجال الحضري، مشكلة نماذج صارخة للإهمال والتهميش الذي تعانيه المدينة العتيقة، إلا أن السكن العشوائي بمراكش لا يقتصر على “الفنادق الشعبية” وحدها، بل يتعداها إلى دواوير تحيط بالمدينة على شكل حزام من الفقر، خصوصا الدواوير التي التحقت بالمدينة، منذ التقسيم الإداري لسنة 1992،  كما لحق البناء العشوائي منازل ورياضات عتيقة بالمدينة الحمراء .


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى