fbpx
حوادث

إيقاف مغربي بإيطاليا بتهمة الإرهاب

أوقفت شرطة مكافحة الإرهاب والطوارئ بمدينة بريشيا، شمال إيطاليا، مهاجرا مغربيا، يدعى «أنس. ع»، مؤسس الملحقة الإيطالية لحركة Sharia4″»، وهي السلفية الإسلامية المتطرفة المحظورة في عدة دول أوربية، حسب الأمن الإيطالي.
واعتقل أنس (21 سنة)، الأربعاء الماضي، في حدود الرابعة صباحا من قبل شرطة أمن الدولة بتهمة الإرهاب الدولي.وفي السياق ذاته، علمت «الصباح»، من مصادر قريبة من الملف، أن التحريات التي أنجزتها شرطة مكافحة الإرهاب، ادعت أن الشاب، من أصل مغربي، كان يبحث عن مواقع إستراتيجية لضربها بإيطاليا. ويجري البحث عن أربعة مغاربة آخرين بتهمة تنظيم حركة إرهابية دولية.
من جانبه، قال والد المتهم (ك. ع)، إنه «إذا كان فعلا لدى الشرطة أدلة على أن ابني كان يرغب في القيام بأعمال إرهابية هنا بإيطاليا، فهو يستحق العقاب، أما إذا كان العكس كما أتوقع، فعلى العدالة الإيطالية أن تقدم لي توضيحات».
وأضاف الأب أن «الشرطة حين حضرت إلى بيتي في منتصف الليل لأخذ ابني قالوا لي إنه خطير، ويخضعونه للمراقبة منذ سنة»، متسائلا: «لماذا لم يخبروني من قبل؟ ولما لم يتركوا لي الفرصة لأقوم بدوري التربوي؟ وإن كان إجراؤهم لأجل التحقيق، فلماذا تركوه يصبح إرهابيا، إن كان هذا صحيح؟، لأنه إلى حد الآن، وحسب التحريات، فإن ابني إرهابي فقط على الكمبيوتر».
أسئلة لا يجد لها الأب أجوبة، لكنه يتشبث بأمل في القضاء الإيطالي ليمنح ابنه فرصة أخيرة لم يحظ بها من قبل المحققين خلال فترة المراقبة.
ويواجه المغربي تهمة الإرهاب الدولي، والحث على الكراهية لأسباب عنصرية ودينية، كما حصلت الشرطة على وثائق تثبت استخدام الشبكة المعلوماتية لترجمة كل ما يتعلق بالجهاد، وإرساله عدة طلبات لتعلم استعمال وتركيب المتفجرات وفنون الحرب.
كما عثر رجال الأمن على وثائق يصرح فيها المشتبه فيه إعلانه الجهاد على إيطاليا وفرنسا، بعد أن أبدى لأحد أصدقائه رغبته في الذهاب للجهاد بسوريا ضد نظام الأسد.وجاء ايقاف آنس، بعد أسبوعين على محاكمة المهاجر المغربي «محمد. ج»، الذي قضت في حقه محكمة بريشيا شمال إيطاليا، بالسجن خمس سنوات وثمانية أشهر، مع ترحيله إلى المغرب بعد انتهاء مدة عقوبته، بتهمة التدريب على عمليات إرهابية دولية.

عبد الحق العلوة  (إيطاليا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق